روحاني: أفشلنا مخططات تقسيم المنطقة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده نجحت في نصرة حلفائها بمكافحة الإرهاب، ولم تسمح بتقسيم الدول الصديقة، داعيا الإيرانيين إلى الوحدة.

 

وفي كلمة له بمناسبة الذكرى الـ39 للثورة الإيرانية أكد روحاني أن حل أزمات المنطقة هو حل سياسي ويجب التعاون بين دولها لتحقيق الأمن والاستقرار فيه.

وعرج على الخسائر التي لحقت بتنظيم الدولة الإسلامية في وسوريا العام الماضي، وقال "لقد انتصرنا على الإرهاب.. ولقد أثمرت جهودنا في دعم الشعب السوري والعراقي وشعوب المنطقة بالتخلص من الإرهابيين".

وشدد الرئيس الإيراني على أن طهران لم تسمح "للمتآمرين بتقسيم الدول الصديقة" في المنطقة، وقال لقد كانوا يريدون تقسيم العراق إلى شطرين وضرب وحدته.. لقد أرادوا ضرب الاستقرار في وتحويله إلى ساحة حرب".

وأضاف "الأعداء خططوا لتقسيم بلدان المنطقة، إلا أن هذه المخططات آلت إلى الفشل".

 مناطق في إيران عاشت الشهر الماضي على وقع احتجاجات أوقعت أكثر من عشرين قتيلا (الجزيرة-أرشيف)

دعوة للوحدة
أما على المستوى الداخلي فقد دعا روحاني في خطابه الإيرانيين إلى "عام من الوحدة" بعد أن هزت البلاد الشهر الماضي احتجاجات أسفرت عن مقتل أكثر من عشرين شخصا.

وقال "أطالب بأن تكون السنة الأربعون للثورة العام المقبل سنة وحدة، أطالب المحافظين والإصلاحيين والمعتدلين وجميع الأحزاب والناس بالوقوف معا"، مؤكدا على ضرورة وجود "ثقة أكبر" في الشعب الإيراني.

واعترف بوجود تقصير خلال السنوات الماضية، وقال "ربما كان هناك تأخير في ما يتعلق بصنع القرار، ربما لم نكن نخاطب شعبنا بشفافية".

وانطلقت في إيران صباح اليوم الاحتفالات بالذكرى الـ39 للثورة الإيرانية التي شهدتها البلاد عام 1979 وأسفرت عن الإطاحة بنظام الشاه محمد رضا بهلوي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الكنيست يخول نتنياهو وليبرمان إعلان الحرب
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة