اليمن | "الحوثي" تحتفظ بموقع الصدارة لمنتهكي الصحافة في اليمن

اليمن | "الحوثي" تحتفظ بموقع الصدارة لمنتهكي الصحافة في اليمن
اليمن | "الحوثي" تحتفظ بموقع الصدارة لمنتهكي الصحافة في اليمن

كشف تقرير حقوقي تصدر ميليشيا الحوثي الذراع الإيرانية في ، قائمة مرتكبي الانتهاكات للحريات الصحافية خلال النصف الأول من العام الجاري 2019م.

ووثق التقرير الفصلي الصادر عن نقابة الصحافيين اليمنيين، 62 حالة انتهاك بحق منتسبي السلطة الرابعة، خلال الأشهر الستة الماضية، تنوعت ما بين القتل والاعتداء والتهديد والمصادرة والتعذيب والشروع في القتل، وكذا حجب مواقع إخبارية ومصادرة مقتنيات الصحافيين وممتلكاتهم ومحاكمتهم وترويعهم.

وبحسب التقرير فإن ارتكبوا الجزء الأكبر من مجمل تلك الانتهاكات، بواقع 39 حالة بنسبة 63% فيما ارتكبت بقية الأطراف، قرابة 15 حالة، و5 حالات ارتكبتها جهات مجهولة.

ورصدت نقابة الصحافيين اليمنيين، حالتي قتل خلال الأشهر الستة الماضية، راح ضحيتهما الإعلامي زياد الشرعبي، والمصور غالب بلحش، وكلاهما قتلا بنيران الحوثيين.

وأشار التقرير إلى أن عدد القتلى من الإعلاميين والصحافيين منذ العام 2014، ارتفع إلى 34 صحافياً ومصوراً وعاملاً في مجال الإعلام.. وتصدرت ميليشيا الحوثي قائمة مرتكبي الانتهاكات للحريات الصحافية في اليمن، وفق ما وثقه أحدث تقرير لنقابة الصحافيين اليمنيين والذي يغطي النصف الأول من العام الجاري.

وذكر أن 16 صحافيا ما زالوا مختطفين منهم 13 صحافياً لدى ميليشيا الحوثي غالبيتهم منذ العام 2015 ويعيشون ظروف اختطاف قاسية ولا إنسانية، مشيراً إلى تعرضهم لعمليات تعذيب وحشية.

ورصدت نقابة الصحافيين اليمنيين 11حالة حجب لمواقع إلكترونية إخبارية خلال النصف الأول من العام الجاري قامت بها جماعة الحوثي ليبلغ إجمالي حالات الحجب للمواقع الإلكترونية المحلية والعربية والدولية قرابة 200 حالة حجب خلال الأربعة الأعوام والنصف الأخيرة.

وأكد التقرير، استمرار حالة العداء ضد الصحافة والصحافيين والعاملين في وسائل الإعلام وتدهور أوضاع الإعلاميين المهنية والاقتصادية والمعيشية بعد أربع سنوات من الحرب التي أثرت سلبا بشكل كبير على السلطة الرابعة والعاملين فيها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى