إيران | إيران "تلملم" قضية مقتل سجين سياسي.. واتهام للمخابرات

إيران | إيران "تلملم" قضية مقتل سجين سياسي.. واتهام للمخابرات
إيران | إيران "تلملم" قضية مقتل سجين سياسي.. واتهام للمخابرات

ذكر القضاء الإيراني أنه حكم بالقصاص على سجينين أدينا بقتل أحد السجناء السياسيين الذي اعتقل في مظاهرات شعبية، بينما يتهم نشطاء إيرانيون أجهزة المخابرات بتكليف القتلة بتنفيذ الجريمة.

وأعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين إسماعيلي أنه "تم الحكم بالقصاص" على نزيلين أدينا بقتل السجين السياسي علي رضا شير محمد علي (21 عاماً) طعناً حتى الموت، بسجن "فشافوية" بالعاصمة الإيرانية طهران.

ونقلت وكالة "إيسنا" عن إسماعيلي، الأربعاء، قوله إن المتهم الأول حكم عليه بالقصاص ودفع الدية بسبب الطعنات بالسكين والمتهم الثاني بالسجن 25 عاماً ودفع الدية مقابل الطعنات أيضاً.

وكانت منظمتا "العفو" الدولية و"هيومان رايتس ووتش"، قد طالبتا بفتح تحقيق حول مقتل شير محمد علي، بعد طعنه 30 مرة في 10 حزيران/يونيو الماضي، بعد مغادرة زنزانته الانفرادية ما أدى لوفاته على الفور.

وأعلنت المحكمة أن القاتلين هما سجينان من مرتكبي الجرائم الخطيرة، حيث دين حميد رضا شجاعي، باعتباره العقل المدبر لعملية القتل. ويطلق على شجاعي لقب "خوروس (الديك بالفارسية)"، وكان ينتظر تنفيذ حكم الإعدام فيه بتهمة قتل أخرى.

لكن معارضين ونشطاء حقوقيين إيرانيين اتهموا أجهزة المخابرات بالوقوف وراء مقتل شر محمد علي، وقالوا إنها من جندت هذين المدانين لقتل الناشط الشاب المناهض للنظام، لكي يكون عبرة لغيره من النشطاء وبث جو من الترهيب ضد كل المعارضين.

لكن بالمقابل هناك من يبرر أن صدور حكم القصاص ضد القاتل يمكن استخدامها كحجة من قبل السلطات بأنها لا علاقة لها بالقتل.

وكان محامي القتيل قال في وقت سابق لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) إنه "من الواضح أن موكلي احتجز في جناح بجوار زنزانة انفرادية فيها سجينان أدينا بالقتل ومن المحزن أنه لم يتضح بعد ماذا حدث بالضبط في ليلة مقتل الشاب".

يذكر أن علي رضا شير محمد علي من منطقة "نازي آباد" المهمشة والفقيرة في جنوب العاصمة، تم اعتقاله في البداية أثناء مظاهرات شعبية في تموز/يوليو 2018 وحُكم عليه فيما بعد بالسجن 8 سنوات بتهمة "الدعاية المناهضة للنظام"، وكذلك "إهانة المرشد الأول للنظام روح الله والمرشد الحالي علي خامنئي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى