إيران تتوعد إسرائيل برد مماثل لأي اعتداء على سوريا

إيران تتوعد إسرائيل برد مماثل لأي اعتداء على سوريا
إيران تتوعد إسرائيل برد مماثل لأي اعتداء على سوريا

توالت في الأيام الأخيرة تصريحات مسؤولين إيرانيين تحذر من أن أي اعتداء على ما سموه محور المقاومة سيقابل برد، وآخر هذه التصريحات قول مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر إن "على إسرائيل معرفة أن أي اعتداء سيقابل بنفس الرد، فهذا حق لسوريا".

وأضاف ولايتي أن الوجود الإيراني في مستمر وسيبقى، معتبر أن إسقاط طائرة "أف 16" الإسرائيلية السبت الماضي يشكل انعطافا مهما في الصراع مع إسرائيل، وأكد في الوقت نفسه أن ومكونات "محور المقاومة" ودوله ستدافع عن سيادتها ولن تصمت على اعتداءات إسرائيل.

وكان أمين القومي الإيراني علي شمخاني قال في وقت سابق إن السوري أظهر لإسرائيل أن زمن الاعتداء دون رد قد انتهى، وأضاف أن ذلك رسالة مهمة لإسرائيل.

ونفى شمخاني -في تصريحات نقلتها وكالة مهر الإيرانية للأنباء أمس الأحد بمناسبة مشاركته في ذكرى انتصار الثورة الإيرانية- أن تكون لإيران قواعد عسكرية في سوريا، مؤكدا في الوقت نفسه أن الوجود الإيراني فيها مقتصر على المستشارين العسكريين. وقال المسؤول الإيراني إن إسقاط المضادات السورية الطائرة الإسرائيلية "غيّر معادلة عدم توازن القوى في المنطقة".

وفي السياق نفسه، وصف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في البرلمان الإيراني حسين نقوي إسقاط طائرة أف 16 الإسرائيلية من قبل القوات السورية، بأنه "تطور مهم جدا يتوجب على إسرائيل أن تدركه جيدا".

وأضاف نقوي في تصريح سابق للجزيرة أن هناك معادلة جديدة في المنطقة، وأن كلا من سوريا ولبنان وحزب الله تغيروا عما كانوا عليه قبل نحو عقد من الزمن، وتابع أن "محور المقاومة لن يسمح لإسرائيل بأن تواصل اعتداءاتها على سوريا ولبنان".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قال في وقت سابق إنه أسقط طائرة استطلاع إيرانية مسيرة، وأكد أنها تسللت من سوريا إلى الأجواء الإسرائيلية فوق منطقة بيسان.

وبينما اعترف الجيش الإسرائيلي في وقت سابق بإسقاط إحدى مقاتلاته من طراز "أف 16" إثر تعرضها لإطلاق نيران من داخل سوريا، نفت كلّ من طهران ودمشق إرسال أي طائرة مسيّرة فوق الأجواء الإسرائيلية فجر السبت الماضي، ووصفت الاتهامات الإسرائيلية في هذا الصدد بأنها "افتراء".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الكنيست يخول نتنياهو وليبرمان إعلان الحرب
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة