الناتو يبحث ملف معتقلي تنظيم الدولة والأزمة بسوريا

بدأ وزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) اجتماعا في بروكسل يتناول ملف محاربة تنظيم الدولة الإسلامية والخلافات بشأن ملف المقاتلين الأجانب في التنظيم، كما يبحث الاجتماع تطورات الملف السوري.

وقال وزير الدفاع الأميركي إن وزراء الدفاع في دول ضد تنظيم الدولة ناقشوا في اجتماعهم الذي عقدوه في العاصمة الإيطالية روما أمس، ملف المعتقلين من تنظيم الدولة الأجانب في .

وأضاف أن هناك مئات العناصر اعتقلتهم قوات التحالف، وما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية، ولا ينبغي أن يسمح لهم بالعودة إلى الشارع لما يشكلونه من خطورة، وعلى بلدانهم الأصلية تحمُّل مسؤولياتها بهذا الخصوص.

وبهذا الصدد، قال وزير الدفاع البريطاني جافين وليامسون الأربعاء إنه لا يريد عودة المقاتليْن البريطانييْن المنتمين لتنظيم الدولة اللذين اعتقلا في سوريا من قبل قوات سوريا الديمقراطية لبريطانيا "لأنهما لم يعودا جزءا من الدولة".

مقاتلون من  التركي والسوري الحر ممن يشاركون بعملية  (الجزيرة)

غصن الزيتون
كما يلقي التوتر بين وتركيا بشأن سوريا والمخاوف الأميركية إزاء مبادرة الدفاع الأوروبية بظلالهما على الاجتماع.

وقال مصدر دبلوماسي إن العملية العسكرية التركية في شمالي سوريا المسماة "غصن الزيتون" تشكل مصدر قلق لأعضاء الناتو، معتبرا أن المسألة ستجد حلا بشكل ثنائي، بين واشنطن وأنقرة.

وكُشف عن اجتماع متوقع بين وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي ونظيره الأميركي جيمس ماتيس على هامش اجتماع الحلف، لكن مصادر دبلوماسية داخل الناتو توقعت ألا يسفر هذا اللقاء عن أي تقدم في حل الأزمة بين البلدين.

وفي السياق، قال الأمين العام للناتو ينس شتولتنبرغ إن لتركيا بعض المخاوف الأمنية المشروعة، وإن أيا من أعضاء الحلف لم يتعرض "لهجمات إرهابية" أكثر من التي تعرضت لها، مؤكدا أن الناتو لا ينتشر في الشمال السوري بشكل فعلي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الفلبين ترفع حظر عمل خادمات المنازل بالكويت
التالى الكنيست يخول نتنياهو وليبرمان إعلان الحرب
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة