أخبار عاجلة

إثيوبيا تنتهج "العفو" عن المعتقلين لتهدئة الشارع

إثيوبيا تنتهج "العفو" عن المعتقلين لتهدئة الشارع
إثيوبيا تنتهج "العفو" عن المعتقلين لتهدئة الشارع

أفرجت الحكومة الأثيوبية اليوم الأربعاء عن 746 معتقلا سياسيا، منهم معارضون بارزون وإسلاميون من قومية الأورومو، بينما طالبت السلطات المحتجين الغاضبينفي بإقليم أوروميا بالتهدئة بعد سقوط سبعة قتلى جراء العنف.

وبث التلفزيون الرسمي لقطات من عمليات الإفراج عن 746 شخصا، ومن أهمهم الأمين العام لحزب مؤتمر أورومو الاتحادي بيكيلي جيربا، إلى جانب صحفيين وناشطين إسلاميين من قومية الأورومو، ومعظمهم ممن اعتقلوا على خلفية احتجاجات شهدتها البلاد أواخر عام 2015.

وتحدث جيربا أمام آلاف من مؤيديه في مدينة "أداما" وحثهم على مواصلة احتجاجاتهم السلمية حتى يتم إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.

واعتقل جيربا في ديسمبر/كانون الأول 2015 بعد اندلاع احتجاجات حاشدة في إقليم أوروميا بسبب اتهامات تتعلق بإجبار مزارعين على بيع أراض نظير تعويض زهيد. واتُهم جيربا في البداية بتهم تتعلق بالإرهاب، ثم خُففت إلى اتهامات بالتحريض على العنف.

ومن المفرج عنهم أيضا الصحفي المعتقل منذ 2011 إسكندر نيجا الذي حُكم عليه بالسَّجن 18 عاما بتهمة التحريض على العنف عبر سلسلة مقالات نشرها على الإنترنت.

وتأتي هذه الخطوة من قبل الحكومة بعد أسبوع من إعلان المدعي العام إسقاط التهم والعفو عن المعتقلين، استكمالا للقرارات التي أعلن عنها الائتلاف الحاكم في إثيوبيا الشهر الماضي بهدف توسيع المشاركة السياسية وتعزيز الوئام الوطني، في حين بلغ عدد المفرج عنهم منذ الشهر الماضي وحتى اليوم نحو أربعة آلاف شخص.

ويشهد إقليم أوروميا منذ ثلاثة أيام احتجاجات عنيفة واعتصامات في مناطق واسعة للمطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، وقال مسؤول حكومي بالإقليم إن سبعة أشخاص قتلوا في منطقتي أمرسا وبالي في الاحتجاجات خلال اليومين الأخيرين، دون أن يكشف عن التفاصيل.

وذكرت مصادر حكومية أن الاحتجاجات تسببت في تدمير عدد من الممتلكات العامة والخاصة. كما دعت السلطات السكان الغاضبين إلى التهدئة وإنهاء الاعتصامات، وطالبتهم بإعطاء فرصة لحكومة الإقليم لتنفيذ القرارات الإصلاحية التي تبنتها المنظمة الديمقراطية لشعب أورومو الحاكمة بالإقليم.

ويتمتع إقليم أوروميا بحكم شبه ذاتي، ويتبع الكونفدرالية الإثيوبية المكونة من تسعة أقاليم، التي بدأت الحكم الفدرالي بعد سقوط نظام منغستو هايلي ماريام عام 1991.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الكنيست يخول نتنياهو وليبرمان إعلان الحرب
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة