منفذ مذبحة نيويورك: أنا غير مذنب وراضٍ عما فعلت

منفذ مذبحة نيويورك: أنا غير مذنب وراضٍ عما فعلت
منفذ مذبحة نيويورك: أنا غير مذنب وراضٍ عما فعلت

قال سفاح الذي نفذ عملية دهس متعمدة في #منهاتن قبل أسابيع انتهت بمقتل 8 أشخاص، قال أمام المحكمة إنه "غير مذنب" وأبلغ المحققين أنه لا يزال "راضياً عما فعل" ولا يشعر بأي ندم على قيامه بقتل عدد من المشاة وراكبي الدراجات الهوائية بشكل مفاجئ ودون أي سبب.

ووقف منفذ #هجوم_نيويورك سيف الله سايبوف (29 عاماً) أمام المحكمة الثلاثاء، وأكد أمام القاضي إنه "غير مذنب" بقتله 8 أشخاص من راكبي الدراجات في منهاتن يوم 31 أكتوبر الماضي، باستخدام سيارة نقل مستأجرة، وهي عملية أعلن #تنظيم_ مسؤوليته عنها في ذلك الحين، فيما تمكنت الشرطة الأميركية على الفور من اعتقال المنفذ الذي تبين بأنه سايبوف الذي هاجر إلى في العام 2010 ويقيم فيها منذ ذلك الحين.

وبحسب تقارير غربية اطلعت عليها "العربية.نت"، فقد وجه الادعاء الأميركي لسايبوف تهمة ارتكاب جريمة القتل العمد لثمانية أشخاص، وجريمة الشروع بقتل 12 آخرين، وهم المصابون الذين نجوا من الجريمة التي ارتكبها، إضافة إلى ارتكابه جريمة دعم تنظيم إرهابي وهو تنظيم "داعش"، وجريمة انتهاك قوانين المرور بما تسبب بوفيات حيث تعمد المشي بمركبته على المسار المخصص للدراجات الهوائية والذي يُفترض عدم اقتراب السيارات منه.

وكان الرئيس دونالد #ترمب قد طالب في تغريدات له على "" بإعدام سايبوف، إلا أن محكمة أميركية بدأت النظر في القضية وستتخذ قرارها لاحقاً لتحدد مصير الرجل.

ونقلت الصحف الأميركية عن الملف الذي تقدم به الادعاء الأميركي للمحكمة أن سايبوف اعترف أمام المحققين بأنه استلهم فكرة الهجوم الإرهابي الذي نفذه من فيديوهات لتنظيم داعش، كما اعترف بأنه بدأ التخطيط للجريمة قبل عام كامل من ارتكابها.

ويقول الملف - بحسب ما أوردت جريدة "ديلي ميل" البريطانية - إن سايبوف كان مندفعاً نحو تنفيذ عمليته الإرهابية بسبب فيديو معين بشكل خاص لزعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، يحث فيه المسلمين داخل الولايات المتحدة وفي كل مكان آخر من العالم على تقديم الدعم للتنظيم وتنفيذ العمليات الإرهابية لحسابه.

وأبلغ سايبوف المحققين بأنه "راضٍ عما فعل" وطلب رفع علم تنظيم داعش داخل غرفته بالمستشفى الذي كان يتلقى فيه العلاج بعد إصابته برصاص أحد رجال الشرطة الأميركية قبيل اعتقاله يوم تنفيذ هجومه الإرهابي.

وكان سايبوف قد نفذ عملية الدهس المتعمد في أحد شوارع منهاتن المكتظة بالمشاة وراكبي الدراجات الهوائية، ما تسبب بمقتل 8 أشخاص، من بينهم 5أصدقاء كانوا قد وصلوا لتوهم من في زيارة سياحية إلى نيويورك للاحتفال بمرور 30 عاماً على صداقتهم وتخرجهم في نفس المدرسة التي تعرفوا فيها إلى بعضهم البعض وكونوا فيها صداقة العُمر، ما يعني أن أغلب الضحايا الذين سقطوا في العملية حينها لم يكونوا من الأميركيين وإنما سياح في زيارة استجمام وترفيه للولايات المتحدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا على حافة حرب تجارية مع حلفائها
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة