تجدد المواجهات ومظاهرات الغضب الفلسطينية

تجدد المواجهات ومظاهرات الغضب الفلسطينية
تجدد المواجهات ومظاهرات الغضب الفلسطينية

تجددت المواجهات اليوم السبت في الأراضي الفلسطينية بعد جمعة الغضب التي أسفرت عن شهيدين ومئات الجرحى، كما تستمر المظاهرات ضد قرار اعتبار المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها من تل أبيب.

فقد قالت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري إن طلبة فلسطينيين توجهوا صباح اليوم إلى الحاجز العسكري شمال بيت لحم واشتبكوا مع الجنود الإسرائيليين، وأضافت أن قوات الاحتلال قمعت الطلبة الذين أصيب بعضهم بالاحتناق جراء الغاز.

وتابعت أن الفصائل الوطنية والإسلامية والحراك الشبابي واللجان الوطنية دعت للتظاهر اليوم ضد قرار ترمب، مشيرة إلى دعوات للتوجه إلى شمال بيت لحم، وكذلك إلى المدخل الشمالي لمدينتي رام والبيرة.

وكان المدخل الشمالي في بيت لحم ورام الله شهد أمس مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الاحتلال في إطار جمعة الغضب التي عمت تقريبا الضفة وغزة، فضلا عن بعض المناطق في الأراضي المحتلة عام 1948.

وفي قطاع غزة، اشتبك فتية فلسطينيون صباح اليوم مع قوات الاحتلال على الحدود الشرقية للقطاع في منطقة خان يونس، مما أدى إلى اختناق عدد من المتظاهرين الفلسطينيين. وكان فلسطينيان استشهدا أمس وأصيب 130 آخرون تقريبا في مواجهات مماثلة بهذه المنطقة.

وقالت مراسلة الجزيرة إنه تمت الدعوة أيضا للتجمع في ساحة باب العامود بالقدس المحتلة التي شهدت أمس حراكا مماثلا واجهته قوات الاحتلال بنشر تعزيزات في المدينة وفي مناطق أخرى بالضفة الغربية. وأضافت أن أعدادا كبيرة من داخل الخط الأخضر توجهت منذ صباح اليوم إلى القدس.

وفي المجموع أصيب أمس 770 فلسطينيا على الأقل في الضفة والقطاع بالرصاص المطاطي والرصاص الحي أو اختناقا بالغاز.

وقالت مراسلة الجزيرة إن ما يحدث في قطاع غزة من قصف إسرائيلي لمواقع المقاومة وإطلاق النار على المظاهرات قد يؤجج الأوضاع، مشيرة إلى حالة من الوحدة الشعبية الفلسطينية عقب قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة