تركيا تطلب وقف علاقة واشنطن بالوحدات الكردية

تركيا تطلب وقف علاقة واشنطن بالوحدات الكردية
تركيا تطلب وقف علاقة واشنطن بالوحدات الكردية

اتفق وزير الدفاع الأميركي ونظيره التركي نور الدين جانيكلي على مواصلة التعاون العسكري، في مسعى لإعادة بناء الثقة بين البلدين، وسط تمسك بالمواقف التي تهدد العلاقات "بانهيار كامل".

وقال جانيكلي عقب اللقاء في بروكسل إن ماتيس لم يطلب إنهاء العمليات العسكرية في . وأضاف أنه أبلغ ماتيس بضرورة إنهاء علاقة واشنطن بوحدات حماية الشعب الكردية وفصلها عن قوات الديمقراطية.

وأوضح جانيكلي أن ماتيس وعد بأن تقدم واشنطن مزيدا من الدعم الملموس لمحاربة حزب العمال الكردستاني في .

وقال -في تصريح للصحفيين الأتراك- إن " أخبرتنا أنها تعمل على برنامج لاستعادة الأسلحة المقدمة لوحدات حماية الشعب الكردية".

ومن ناحيتها، أعلنت الأميركية () في بيان أن ماتيس دعا نظيره التركي إلى إبقاء التركيز على الحملة الرامية لهزيمة تنظيم الدولة ومنع إعادة بناء نفسه في سوريا.

وقالت إن الوزيرين اتفقا على مواصلة الأنشطة الدفاعية الثنائية بشكل كامل والبحث عن سبل لتعزيز التعاون.

وأوضح مراسل الجزيرة محمد البقالي أن هذا الاتفاق بشأن التعاون هو أهم ما جاء في اجتماع الطرفين على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل أمس الأربعاء، وهو ما يعني أن الطرفين لا يرغبان في تدهور العلاقات بين البلدين.

لكن المراسل أضاف أن الوزيرين أبديا تمسكا في مواقف بلديهما، مشيرا إلى أن ماتيس جدد موقف واشنطن في التركيز على تنظيم الدولة، في حين جدد الوزير التركي موقف أنقرة من أن الولايات المتحدة تدعم تنظيما إرهابيا في سوريا، في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى