إيران | ماكرون يلتقي مسؤولين إيرانيين هذا الأسبوع لبحث الملف النووي

إيران | ماكرون يلتقي مسؤولين إيرانيين هذا الأسبوع لبحث الملف النووي
إيران | ماكرون يلتقي مسؤولين إيرانيين هذا الأسبوع لبحث الملف النووي

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، أنه سيلتقي مسؤولين إيرانيين قبل قمة مجموعة السبع التي تبدأ أعمالها السبت في مدينة بياريتس الفرنسية، للعمل على مقترحات لحماية الاتفاق حول النووي الإيراني.

وقال ماكرون للصحافيين المعتمدين لدى الرئاسة الفرنسية: "سألتقي في الساعات المقبلة، قبل مجموعة السبع، الإيرانيين في محاولة لاقتراح بعض الأمور" للمساعدة في تهدئة التوتر بين واشنطن وطهران.

وكشف ماكرون أنه سبق واقترح على الإعفاء من بعض العقوبات المفروضة عليها أو آلية للتعويض عن الأضرار التي تسببها هذه العقوبات، وذلك مقابل التزامها الكامل بالاتفاق النووي.

وأضاف ماكرون: "نريد التزاماً إيرانياً كاملاً بالاتفاق النووي ومفاوضات أوسع بشأن قضايا أخرى مع إيران".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد ذكر هذا الأسبوع أنه سيلتقي مع ماكرون ووزير الخارجية الفرنسي في يوم الجمعة. وكان جواد ظريف باشر جولة دبلوماسية عالمية قادته إلى فنلندا ثم السويد والنرويج على أن يكون في الجمعة. كما من المقرر أن يزور بكين "الأسبوع المقبل"، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وقال دبلوماسيان فرنسيان لوكالة "رويترز" إن اجتماعا مشتركا سيُعقد على الأرجح يوم الجمعة لكن لم يُعلن عنه بسبب حساسية الملف الإيراني.

وسعت فرنسا خلال هذا الصيف للعب دور الوسيط مع تدهور العلاقات بين وإيران، لكن لم يحدث تقدم يذكر.

وفرنسا هي بين القوى الكبرى الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني عام 2015، ورغم انسحاب الولايات المتحدة منه وإعادة فرض عقوبات قاسية على ، تسعى باريس جاهدة للحفاظ عليه.

ورداً على الانسحاب الأميركي من الاتفاق وعجز الدول الأوروبية عن مساعدة إيران على الالتفاف على العقوبات الأميركية، أوقفت طهران في تموز/يوليو الماضي التقيد ببعض ما هو وارد في الاتفاق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى