سوريا | سوريا.. النظام يحاصر النقطة التركية جنوب إدلب

سوريا | سوريا.. النظام يحاصر النقطة التركية جنوب إدلب
سوريا | سوريا.. النظام يحاصر النقطة التركية جنوب إدلب

فرضت قوات فجر الجمعة، سيطرتها على بلدة كفرزيتا وتلال شرق نقطة المراقبة التركية في قرية مورك بريف حماة، والمعروفة بالنقطة الثامنة.

في التفاصيل، تمكنت قوات النظام السوري الجمعة، من محاصرة نقطة المراقبة التركية الواقعة جنوب إدلب، بعد إحرازها تقدما ميدانيا في المنطقة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كذلك أشار المرصد أن هذه أول مرة منذ عام 2012 التي تسيطر فيها قوات النظام على بلدات وقرى ريف #حماة الشمالي، حيث حاصرت نقطة المراقبة #التركية ومن معها من مقاتلين في بلدة #مورك.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "تحاصر قوات النظام حالياً نقطة المراقبة التركية في مورك، إثر سيطرتها على كافة القرى والبلدات الواقعة في الجيب المحاصر في ريف حماة الشمالي" جنوب إدلب.

مناطق أخرى

فيما أشارت وسائل إعلام تابعة للأسد أن قوات النظام فرضت ما أسمته طوقا خانقا على مقاتلي المعارضة في ريف حماة الشمالي، بحسب تعبيرها.

كذلك أشار المرصد السوري إلى أن قوات النظام بسطت سيطرتها على بلدة كفرزيتا كبرى بلدات ريف حماة الشمالي، دون أي مقاومة أو اشتباكات، إضافة لسيطرتها على تلال شرق النقطة التركية في بلدة مورك، ليرتفع بذلك عدد المناطق التي تمكنت قوات النظام من السيطرة عليها بدعم روسي منذ انهيار وقف إطلاق النار في الخامس من شهر أغسطس/آب الجاري، وهي الأربعين والزكاة والصخر والجيسات والصياد وتل الصياد وبلدة كفرزيتا ونقاط غربها بريف حماة الشمالي، ومدينة خان شيخون والسكيك وتل سكيك وترعي وتل ترعي والهبيط وعابدين ومغر الحمام ومغر الحنطة وكفرعين وتل عاس ومدايا والمردم ومزارع المنطار وكفريدون والصباغية بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي.

ممرات النظام المزعومة

أما النظام السوري فكان أعلن صباح الخميس، فتح ما وصفها بـ"الممرات الآمنة"، لخروج المدنيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وحسب وكالة (سانا) التابعة للنظام، فإنه تم فتح "معبر إنساني في منطقة صوران في ريف حماة الشمالي لتمكين المواطنين الراغبين في الخروج في ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي وسيصار إلى تأمين كافة احتياجات هؤلاء المواطنين من المأوى والغذاء والرعاية الصحية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى