ذعر بالمكسيك بعد زلزال عنيف ومباني العاصمة تتمايل

ذعر بالمكسيك بعد زلزال عنيف ومباني العاصمة تتمايل
ذعر بالمكسيك بعد زلزال عنيف ومباني العاصمة تتمايل

ضرب زلزال قوي بلغت شدته 7.5 درجات على مقياس ريختر جنوبي ، وفقا لما ذكرته هيئة المسح الجيولوجي الأميركية؛ مما أدى إلى اهتزاز المباني في العاصمة مكسيكو سيتي.

وتمايلت المباني الشاهقة في مكسيكو سيتي الجمعة لأكثر من دقيقة، في وقت دوّت فيه أصوات أجهزة الإنذار معلنة وقوع الزلزال الذي شعر به سكان ولايات بعيدة عن العاصمة.

وعرضت قنوات التلفزة المحلية مشاهد لآلاف الناس في الشوارع في قلب المدينة، حيث كانت حشود تجمعت للاحتفاء برأس السنة الصينية الجديدة.

وأوضحت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن مركز الزلزال كان قريبا من ساحل المحيط الهادي في ولاية واهاكا (جنوبي المكسيك) وعلى عمق 43 كيلومترا.

ولا تزال مكسيكو سيتي تعاني من آثار زلزال وقع في سبتمبر/أيلول الماضي؛ أدى بالإضافة إلى الخسائر البشرية إلى وقوع أضرار واسعة بالمدينة.

يشار إلى أن أقوى زلزال ضرب المكسيك كان في سبتمبر/أيلول 1985، وأودى حينها بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص، وتسبب في تدمير أجزاء كبيرة من العاصمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لماذا الاتهامات القضائية لروسيا جيدة لترمب؟
التالى هل انتهت مرحلة التراشق التركي الأميركي؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة