أخبار عاجلة
محكمة فرنسية ترفض إطلاق سراح طارق رمضان -
رسالة استغاثة عاجلة -
الغوطة…كربلاء العصر -
ثنائي أمل حزب الله: الانتخابات "خلصت" -
مقدمات نشرات الأخبار المسائية -

روسيا تسلم إيران إحداثيات الطائرة المنكوبة

روسيا تسلم إيران إحداثيات الطائرة المنكوبة
روسيا تسلم إيران إحداثيات الطائرة المنكوبة

ونفت هيئة الطيران الإيرانية الأخبار المتداولة عن العثور على حطام الطائرة، وقالت إن عمليات البحث لا تزال جارية في منطقة سميرم. 

كما استخدمت السلطات الإيرانية مروحيات وطائرات مسيرة ونشرت متسلقي الجبال مزودين بكلاب للبحث عن الطائرة التابعة لشركة الطيران "آسمان" ومن طراز "أي تي آر 72"، لكن سوء الأحوال الجوية أدى إلى توقف عمليات البحث جوا، في حين تعمل فرق الإنقاذ برا للوصول إلى مكان الحادث.

وفي وقت سابق اليوم، قال مجتبى سرادقي نائب رئيس وكالة الفضاء الإيرانية إن بلاده طلبت مساعدة الدول الأوروبية والصين للحصول على صور الأقمار الصناعية بهدف تحديد موقع تحطم الطائرة بدقة.

ملابسات الرحلة
وكانت الطائرة الإيرانية التي سقطت بمنطقة جبلية وعرة وشديد البرودة في رحلة بين طهران ومدينة ياسوج التي تبعد نحو 500 كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة. وقد فقدت الطائرة من شاشات الرادار بعد إقلاعها بخمسين دقيقة خلال عاصفة ثلجية في منطقة جبال زاغروس قبيل ظهر الأحد بينما كانت تقترب من وجهتها.

وتعتقد السلطات أن الطائرة تحطمت في منطقة جبلية قرب بلدة سميرم، ولا يعتقد أن هناك ناجين، ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء عن وزير الطرق والتنمية الحضرية عباس أخوندي قوله بعد وصوله إلى سميرم "نحن نواجه لغزا كاملا. لا نعرف أي شيء عن التحطم".

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية بأن عائلات ركاب الطائرة المنكوبة توجهت إلى المكان، وقدمت عينات من الحمض النووي لتسهيل عمليات التعرف على الضحايا لاحقا. ومن المتوقع وصول فريق من المحققين من مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني التابع للحكومة الفرنسية إلى إيران في وقت لاحق اليوم الاثنين.

ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عن عضو في فريق إنقاذ الهلال الأحمر قوله إن "نقطة داكنة" رصدت قرب قرية دنكزلو "قد تكون أثرا لحطام الطائرة"، ولم تورد الوكالة مزيدا من التفاصيل.

خصوصية الطائرة
وقال الخبير الإيراني في مجال الطيران باباك طاقبائي إن طائرة "أي تي آر 72" طائرة آمنة للغاية، لكن المشغلين قرروا عدم استخدامها في المناطق الجبلية الباردة في ، وأضاف "حتى النسخ الجديدة من هذه الطائرة غير مناسبة لمناطق بهذه البرودة، إذ من الأفضل عدم استخدامها خصوصا في ظل أحوال جوية بهذه الدرجة من السوء وانعدام الرؤية".

وشهدت إيران العديد من حوادث سقوط الطائرات خلال العقود القليلة الماضية. وتقول طهران إن العقوبات الأميركية منعتها من شراء طائرات جديدة أو قطع غيار من الغرب. وقال مسؤولون إن الطائرة المنكوبة أنتجت قبل 25 عاما.

يُشار إلى أن شركة "آسمان" مدرجة على القائمة السوداء للمفوضية الأوروبية لشركات الطيران غير الآمنة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كوريا الشمالية تخرق العقوبات على سوريا وميانمار
التالى أوكسفام تنشر تقريرا لانتهاكات موظفيها الجنسية

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة