54 قتيلاً في فيضانات وانزلاقات تربة في فيتنام

أعلن مسؤولون، الجمعة، أن حصيلة ضحايا الفيضانات وانزلاقات التربة شمال ووسط #فيتنام ارتفعت إلى 54 قتيلاً، في واحدة من أسوأ الكوارث المناخية التي تضرب فيتنام في سنوات.

ولا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن 39 شخصاً فقدوا في أعقاب سقوط غزيرة على العديد من المحافظات هذا الأسبوع. ويحذر خبراء الأرصاد من عاصفة كبيرة متجهة نحو البلاد. وأعلنت الخميس حصيلة من 37 قتيلاً و40 مفقوداً.

وأدت كارثة هذا الأسبوع إلى تدمير آلاف الممتلكات ومساحات واسعة من الأراضي الزراعية، ومنها على مقربة من هانوي حيث انهار سد أحد الأنهر وأغرق المناطق المجاورة.

وقال المزارع نغو فان ثانه (63 عاماً) لموقع "في إن إكسبرس" الرسمي: "قريتنا كلها خسرت الأسماك والخضار بسبب المياه".

ولا تزال المياه تغطي قرى وطرق ومنازل في أنحاء المحافظة الجمعة، فيما تبذل السلطات جهوداً لفتح الطرق والوصول إلى سكان معزولين في الشمال الجبلي الذي تعرض لأسوأ حوادث انزلاقات التربة.

وسجلت أفدح الخسائر في محافظة هوان بينه (شمال) -- حيث أعلنت حال الطوارئ هذا الأسبوع -- مع مقتل 17 شخصاً وفقدان 15 آخرين، تليها محافطة ثانه هوا (وسط) حيث قضى 14 شخصاً، وفق سلطات إدارة الكوارث.

وتم نشر آلاف العناصر من الشرطة والجنود للمساعدة في جهود الإنقاذ، وتدعيم السدود وتوزيع حصص الطعام.

واجتاحت فيتنام هذا العام أمطار غزيرة وعواصف بلغ عدد ضحاياها 170 شخصاً بين قتيل ومفقود، قبل الكارثة الأخيرة. وأودى الإعصار دوكسوري بحياة 11 شخصاً وأدى إلى دمار هائل الشهر الماضي عندما اكتسح وسط فيتنام.

وتتعرض فيتنام باستمرار لعواصف استوائية بين أيار/مايو وتشرين الأول/أكتوبر، تضرب سواحلها الوسطى. وقضى أكثر من 150 شخصاً عندما ضربت العاصفة الاستوائية كيتسانا البلاد في 2009.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مقتل 13 سجينا في تمرد داخل سجن بالمكسيك
التالى رئيس وزراء إسبانيا يسأل: هل انفصلت كتالونيا حقا؟

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة