اليمن | تصعيد خطير بالحديدة.. 77 خرقاً حوثياً للهدنة خلال 24 ساعة

أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، الجمعة، عن إحباط عمليات تسلل لميليشيات الحوثي الانقلابية في مناطق مختلفة بمحافظة الحديدة، غربي البلاد، ورصدت 77 خرقا حوثيا للهدنة الأممية خلال 24 الساعة الماضية.

وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة، انه تم إحباط عملية تسلل لعناصر حوثية في الأطراف الغربية لمدينة حيس، جنوبي الحديدة.. موضحاً أن الميليشيات الحوثية دفعت بعدد من عناصرها إلى تنفيذ عملية تسلل إلى مواقع تتمركز فيها القوات المشتركة في أطراف شعب بني زهير، بمنطقة بيت مغاري، غربي مدينة حيس.

مطاحن البحر الأحمر بمدينة الحديدة

وأشار إلى أن القوات المشتركة تصدت للعناصر المتسللة، بعد مواجهات عنيفة، تكبدت خلالها الميليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، مُجبرةً العناصر الحوثية على التراجع والانسحاب.

استهداف عدد من الأحياء والقرى السكنية

كما أخمدت القوات المشتركة، مصادر نيران لميليشيا الحوثي، حاولت من خلالها استهداف عدد من الأحياء والقرى السكنية شرقي مدينة الحديدة.

وأحبطت القوات المشتركة، مساء الجمعة، محاولة تسلل لميليشيات الحوثي شرق منطقة الجاح، وأوقعت في صفوفها قتلى وجرحى.

وذكرت مصادر ميدانية، أن بقايا جيوب الميليشيات الحوثية دفعت بالعشرات من عناصرها لتنفيذ محاولة تسلل صوب منطقة الجاح الإستراتيجية بمديرية بيت الفقيه ولكنها باءت بالفشل.. مؤكدا أن الوحدات المرابطة من القوات المشتركة لتأمين المواطنين في منطقة الجاح رصدت عناصر الميليشيات لحظة خروجها من مخابئها وأشتبكت معها بمختلف الأسلحة وسرعان ما أجبرتهم على الفرار بعد مصرع وجرح عدد منهم.

في السياق، تعرضت قرى ومزارع المواطنين في منطقة الجبلية، التابعة لمديرية التحيتا، الواقعة إلى الجنوب من مدينة الحديدة، لعمليات استهداف مكثفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية.

كما أطلقت ، نيران أسلحتها على القرى السكنية ومزارع المواطنين في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة .

وقالت مصادر محلية أن الإستهداف كان بشكل عشوائي وكثيف وخلف حالة من الرعب والهلع في صفوف المدنيين لاسيما الأطفال والنساء، مما ينذر بنزوحهم خوفاً على حياتهم وحياة أسرهم.

حالة من الرعب والخوف في أوساط المواطنين

وخلّف القصف أيضا ، وفقاً للمصادر، حالة من الرعب والخوف في أوساط المواطنين، إضافة إلى تعطيل أعمال المزارعين في الحقول الزراعية.

إلى ذلك، رصدت القوات المشتركة، الجمعة، 77 خرقا لميليشيات الحوثي للهدنة الأممية في مناطق متفرقة بمحافظة الحديدة خلال 24 الساعة الماضية.

وشملت الخروقات، وفق بيان صحافي، أعمال عدائية، تنوعت بين عمليات استهداف وقصف وقنص للأحياء والقرى السكنية ومزارع المواطنين .

واستخدمت الميليشيات مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة منها قذائف الهاون عيار 120 وعيار 82 وقذائف آر بي جي وسلاح م.ط 23 وعيار 14,5 وعيار 12.7 وسلاح القناصة.

وطالت الانتهاكات الحوثية مديريتي حيس والدريهمي ومنطقة الجبلية والفازة التابعين لمديرية التحيتا ومنطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه ومناطق سكينة شرق مدينة الحديدة .

وبحسب البيان، فإن الميليشيات الحوثية تستمر بارتكاب خروقاتها اليومية وجرائمها الإنسانية بحق المدنيين الأبرياء في مختلف المديريات مخلفة مأساة عميقة لأبناء الحديدة.

وأشار إلى أن هذا التصعيد الحوثي المستمر ضد المواطنين، يأتي بالتزامن مع تمديد الدولي عمل البعثة الأممية في الحديدة.

وكان مجلس الأمن الدولي، اعتمد الثلاثاء، بالإجماع تمديد مهمة بعثة لدعم اتفاق الحديدة غربي لمدة عام كامل، حتى ال 15 من تموز/يوليو 2021.

وتشكلت بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة (أونمها) أواخر 2018، بموجب قرار أممي، لدعم اتفاق ستوكهولم الذي أبرم بين الحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي لتجنيب مدينة الحديدة وتحييدها عن الصراع.

واخفقت البعثة منذ ذلك الوقت في تحقيق اي اختراق او نجاح لدعم تنفيذ الاتفاق الذي تضمن وقفاً لإطلاق النار في الحديدة، و الإشراف على اعادة نشر القوات في مدينة وموانيء الحديدة، والصليف، ورأس عيسى، في ظل استمرار رفض ميليشيا الحوثي تنفيذ بنود الاتفاق، بحسب اتهامات الحكومة الشرعية.

وواصلت ميليشيا الحوثي خروقاتها المباشرة لوقف إطلاق النار، واستمرت في زرع الألغام، وقصف المدنيين، ورفض الانسحاب من المدينة وموانئها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى