إيران | نائب إيراني: لن نسمح بتسليم جزر للصين

أكد النائب الإيراني، محمود أحمدي بيغش، أنه كان من المقرر منح جزر إيرانية للصين لمدة 25 عاماً، وفق الاتفاقية الثنائية التي ما زالت قيد المناقشة، مضيفاً: "لكن احتجاج الناس والبرلمان حالا دون ذلك"، على حد قوله.

وقال بيغش، في مقابلة مع التلفزيون الإيراني، اليوم السبت: "لم يكن الهدف في الواقع تسليم الجزر للصين، لكن كان مقرراً أن يتم منح صلاحيات كاملة للصين في هذه الجزر. إلا أن هذا لن يحدث".

وخلال الأيام الماضية، شهدت جدلاً ونقاشات واسعة، إثر تقارير تحدثت عن منح عدة جزر، منها جزيرة كيش في الخليج العربي، للصين، وفق "وثيقة التعاون الاستراتيجي بين إيران والصين لمدة 25 عاماً".

من جزيرة كيش في الخليج العربي من جزيرة كيش في الخليج العربي

وأدى غياب شفافية مسؤولي النظام الإيراني فيما يتعلق بمحتوى الاتفاقية إلى ردود فعل شعبية قوية حول أهداف الاتفاقية.

لكن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قال الخميس إن التقارير حول منح جزر للصين بموجب الاتفاقية "ليست صحيحة"، مضيفاً: "لم ولن نمنح أي شبر من أراض إيران للصين، أو لأي دولة أخرى".

إيرانيون يحتجون أمام القنصلية الصينية في لوس أنجلس على الاتفاقية بين الصين وإيران إيرانيون يحتجون أمام القنصلية الصينية في لوس أنجلس على الاتفاقية بين الصين وإيران

وكان غلام رضا مصباحي مقدم، عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، قد أكد أن الاتفاقية المثيرة للجدل مع الصين تمت بإيعاز من المرشد علي خامنئي، الذي أرسل مبعوثاً خاصاً إلى بكين لهذا الغرض.

وأحدثت البنود المسربة من الاتفاقية جدلاً واسعاً، حيث إنها احتوت على فقرات، تتضمن منح جزر وقواعد عسكرية وجوية للصين مقابل قيام الصين بالاستثمار في جميع القطاعات الاقتصادية والأمنية والعسكرية في إيران، ودفع مبالغ مقدمة لطهران لشراء النفط الخام الإيراني.

وتنص الاتفاقية أيضاً على مشاركة الصين في "تطوير ميناء جاسك" و"المشاركة في إنشاء مدينة صناعية" و"المشاركة في بناء المصافي والصناعات البتروكيماوية والصلب والألمنيوم وبناء المدن السياحية على ساحل مكران"، الواقع على شواطئ بحر عمان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى