فلسطين | " مجمع التوظيف"..مشروع استيطاني إسرائيلي جديد ضمن مشروع القدس الكبرى

فلسطين | " مجمع التوظيف"..مشروع استيطاني إسرائيلي جديد ضمن مشروع القدس الكبرى
فلسطين | " مجمع التوظيف"..مشروع استيطاني إسرائيلي جديد ضمن مشروع القدس الكبرى

- محمد أبو خضير- أكد مختصون ومتابعون لمشاريع الحكومة الاسرائيلية لتهويد القدس، أن المشروع الذي قدمته جهات إسرائيلية للجنة المحلية للتخطيط والبناء، لإنشاء "مجمع توظيف" جديد إلى الجنوب من باهر وأم طوبا، هو مشروع استيطاني مبهم غير معروف التفاصيل، ويهدف الى التهويد وترسيخ ضم القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة.

وقال المهندس جمال عمرو ،الباحث المختص في شؤون القدس في لقاء مع (القدس)، إن المدينة تتعرض لحملة تهويد متشعبة من بناء استيطاني إلى شبكة طرق ضخمة لفصل الاحياء العربية عن بعضها وربط المستوطنات بعضها ببعض، في محاولات مستميتة لضرب وحدة المدينة الجغرافية والحيلولة دون تقسيمها في المستقبل.

وبين أن المشروع المذكور يأتي لذر الرماد في العيون بحديثه عن إيجاد فرص عمل وبناء مجمعات تشغيل وفتح مجال لعمل النساء الفلسطينيات قرب الأحياء والقرى، وكل ذلك خداع مكشوف الهدف منه إظهار المساواة والعدل المفقود منذ احتلال المدينة عام ١٩٦٧وتحجيمها (عمرانيا وديمغرافيا).

وأكد عمرو أن ما تم الإعلان عنه يصب في مشروع" القدس الكبرى"الرامي إلى تكريس وتأبيد الاحتلال والسيطرة على المواطنين المقدسيين، وأوضح أن ذلك يتم عبر توظيف شريحة من المقدسيين في قطاعات محددة وتقديم نوع من العروض لجلب الشرائح الضعيفة في المجتمع المقدسي بهدف تقديم البلدية وكأنها تسعى لسد الفجوات والغبن الفاحش بين القدس الغربية والشرقية بتشغيل بعض النساء وفتح بعض الأماكن التجارية التي في الغالب تكون تحت سيطرتها ووفقا شروطها.

وأضاف أن المقدسيين في وضع اقتصادي صعب والأسواق التاريخية داخل وخارج مدينة القدس العتيقة تعيش أزمة اقتصادية خانقة بسبب الجدار العنصري وبسبب الضرائب الباهظة المفروضة عليهم وبسبب عزل المدينة عن عمقها في الضفة الغربية، مؤكداً ان هذه المشاريع تذكرنا بالحقبة الأولى أيام رئيس البلدية الإسرائيلي تيدي كولك الذي وعد ببناء ٢٠ الف وحدة سكنية للمقدسيين في القدس الشرقية لم يخرج منها شيء بل حولها للمستوطنين وما يجري نفس السيناريو.

المصدر: القدس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى