أخبار عاجلة
في خدمة الأخطاء -
كابول.. انتحاري يستهدف تجمعاً سياسياً ويخلف 9 قتلى -
توقيف لبناني بجرم نصب وإحتيال في الضنية -
ميزة تكشف الأخبار الكاذبة على فيسبوك -
اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد وداعش في البوكمال -
إندونيسيا.. رئيس البرلمان يفر من شرطة مكافحة الفساد -

عاصفة تضرب بريطانيا..أيرلندا مشلولة والظلام يسود البلاد

استيقظت # و #أيرلندا صباح الاثنين على العاصفة الأسوأ منذ ثلاثين عاماً والتي أطلقت عليها السلطات المحلية اسم "إعصار أوفيليا"، وهو الإعصار الذي خلف أربعة قتلى وترك نحو ربع مليون منزل بلا كهرباء قبل حلول الليل، بحسب البيانات التي أعلنتها السلطات المختصة في بريطانيا ورصدتها "العربية.نت".

وضربت العاصفة بشكل رئيس مقاطعة أيرلندا شمالي البلاد، إضافة إلى جمهورية أيرلندا شمالي بريطانيا، لكن آثارها امتدت جنوباً حتى وصلت لندن والعديد من المناطق في إنجلترا وويلز.

وقالت تقارير محلية إن 230 ألف منزل، أغلبها في أيرلندا، أصبحت بلا كهرباء مع حلول مساء الاثنين بسبب العاصفة التي تسببت بأضرار مادية كبيرة.

أما الأضرار البشرية فكان أولها لشابة أيرلندية في العشرينيات من العمر كانت في سيارتها بقرية "أجليش" القريبة من مدينة "وترفورد" على الساحل الجنوبي لجمهورية أيرلندا عندما سقطت شجرة كبيرة على السيارة ما أدى إلى وفاة السيدة على الفور لتكون أول ضحايا الإعصار.

كما أدت حادثة سقوط الشجرة ذاتها إلى مقتل سيدة في الخمسينيات من العمر كانت في السيارة ذاتها، حيث تم نقلها إلى المستشفى على أمل إنقاذها لكن الموت كان أسرع.

أما القتيل الثالث بسبب الإعصار فهو رجل في الثلاثينيات من عمره فكان يحاول تحريك شجرة اقتلعتها الرياح من مكانها في بلدة "تيبيراري" وسط أيرلندا، وهو ما أدى الى إصابته ووفاته على الفور.

كما سجلت السلطات الأيرلندية حالة وفاة رابعة في مدينة "دندالك" الأيرلندية بسبب سقوط شجرة على سيارته في اللحظة التي كان هو بداخل السيارة، ما أدى إلى وفاته على الفور.

وقالت جريدة "مترو" المحلية في لندن إن إعصار "أوفيليا" هو الأسوأ الذي تشهده أيرلندا منذ أكثر من نصف قرن، والأسوأ في بريطانيا عموما منذ أكثر من ثلاثين عاماً. فيما وضعت السلطات الأيرلندية قواتها المسلحة في حالة تأهب وأغلقت المدارس واتخذت إجراءات احترازية لحماية مواطنيها.

وتم الاثنين إلغاء أكثر من 100 رحلة طيران من مختلف المطارات الأيرلندية وأصبحت البلاد في حالة شلل شبه كاملة، كما تم تعطيل عشرات الرحلات البحرية للعبارات التي تربط موانئ أيرلندا بأماكن مختلفة من العالم والمنطقة لحين مرور العاصفة.

وكانت العاصفة الأسوأ قد ضربت بريطانيا قبل أكثر من ثلاثين عاماً، وتحديداً في العام 1987 عندما تسبب إعصار مماثل بمقتل 18 شخصاً.

المصدر: العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقديشو.. 18 قتيلاً بهجوم على فندق يرتاده دبلوماسيون

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة