السعودية | افتتاح باب الملك عبدالعزيز بالمسجد الحرام خلال موسم الحج

تقرر افتتاح باب الملك عبدالعزيز بالمسجد الحرام خلال موسم الحج لهذا العام 1442هـ، والذي يأتي ضمن حزمة مشاريع أعمال الصيانة والتطوير للحرم، وسط اهتمام بالغ من حكومة خادم الحرمين الشريفين، تزامناً مع الخدمة المتميزة التي تقدمها الدولة لقاصدي الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن.

جاء ذلك خلال تفقد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عبدالرحمن السديس، لسير أعمال مشروع الباب. وثمن السديس جهود العاملين على الإنشاءات من مهندسين وعمال، واهتمامهم بالجودة والإتقان في مراحل العمل، حاثاً إياهم على بذل المزيد من الجهود في سبيل خدمة البيت العتيق.

كما أشار إلى أن "الرئاسة تتخذ كافة الإجراءات والاحترازات للحد من انتشار ، ولضمان سلامة حجاج بيت الله العتيق، ونحرص على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن وتحقيق سبل الراحة والاطمئنان لهم، ليؤدوا نسكهم بكل راحة ويسر وسهولة وأمن وأمان، وأن الرئاسة حريصة كل الحرص على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تقديم كافة الخدمات لضيوف بيت الله الحرام". ولفت إلى أن الإجراءات التي تتخذها الرئاسة العامة للشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية التي يتم تحديثها يومياً، وفقاً للمستجدات التي يضمن فيها سلامة وراحة ضيوف الرحمن.

يذكر أن مسطح تكسية رخام الواجهات الداخلية والخارجية لباب الملك عبدالعزيز يتجاوز 3000 متر مربع. ويصل ارتفاع المنارة إلى 60 مترا، والتي سوف يتجاوز طولها بعد الانتهاء 137 مترا. ويصل ارتفاع البوابة إلى 51 مترا، والعرض 39 مترا. وتشمل البوابة ثلاثة أقواس كمداخل ارتفاع القوس المعماري حوالي 20 مترا، وعرضه حوالي 5 أمتار. إضافة إلى كميات أسقف الحجر الصناعي، حيث يصل السقف الأول إلى 210 أمتار، والسقف الثاني ما يقارب 150 مترا. أما ارتفاع سقف بهو المدخل، فالبهو الأول 22 مترا، والبهو الثاني للممر بين البوابة وصحن المطاف 13 مترا. إلى ذلك يتجاوز عدد العمالة المخصصة لأعمال التشطيبات 500 عامل، تشرف عليهم وكالة المشاريع والدراسات الهندسية بالرئاسة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى