إيران | موسكو: لا تزال هناك فرصة لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي ، اليوم الثلاثاء، أن ترى أنه لا تزال هناك "فرصة" لإنقاذ الاتفاق الدولي حول برنامج النووي.

والاتفاق المبرم في 2015 بين الصين وروسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة وإيران قد ينهار كلياً، خاصةً بعد انسحاب واشنطن منه في 2018 قبل أن تعيد فرض عقوبات اقتصادية شديدة على .

وفي 2019، بدأت إيران تتخلى تدريجيا عن التزاماتها رداً على قرار واشنطن.

من الإعلان عن الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الـ5+1 في 2015 من الإعلان عن الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الـ5+1 في 2015

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن لافروف قوله خلال لقاء في موسكو مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف: "إننا مقتنعون بأنه لا تزال هناك فرصة لإعادة الاتفاق إلى وضع مستقر".

وأضاف: "في أي حال، نحن كما أصدقاؤنا في إيران، نبذل كل جهدنا لتحقيق هذه الغاية".

من جهته، أشاد ظريف، بحسب ما نقلت وكالة أنباء "ريا نوفوستي" بالدور "المميز" لموسكو لحماية الاتفاق النووي الإيراني.

وشدد ظريف على أنه "لا يجب المساس بالاتفاق النووي"، معتبراً أن "واشنطن انتهكت الاتفاق النووي وفرضت عقوبات على الشعب الإيراني".

أجهزة طرد مركزي إيرانية أجهزة طرد مركزي إيرانية

وأضاف أن العلاقات بين موسكو وطهران "تستند إلى الاحترام المتبادل، وستساهم في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة"، حسب تعبيره.

بدوره قال لافروف: "لدينا توافق مع طهران حول مختلف القضايا الإقليمية"، مضيفاً أن "صيغة استانا هي الصيغة الناجعة للأزمة السورية"، في إشارة للتوافق الروسي الإيراني التركي حول إرساء هدنة في بعض مناطق .

ومنذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني في 2018 وإعادة فرض عقوبات أميركية على طهران، تراجع الاقتصاد الإيراني إلى حد بعيد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى