اليمن | شاهد.. انهيار أجزاء من سور صنعاء القديمة المصنفة بالتراث العالمي

انهارت أجزاء من السور الجنوبي لمدينة القديمة، المصنفة على قائمة التراث العالمي، جراء الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة التي تضرب العاصمة اليمنية، منذ نحو أسبوعين.

وأكد سكان محليون لـ"العربية.نت"، أن الأمطار الغزيرة تسببت، أمس الاثنين، في تهدم أجزاء من سور صنعاء القديمة، الذي يعد معلماً تاريخياً مهماً ومن أهم الآثار الحضارية لليمن.

وأفادوا أن أحد المنازل القديمة المحاذية للسور والتابعة للمواطن فؤاد رزق، تهدم ونجت أسرته المكونة من 5 أفراد.

وتداول ناشطون صوراً توضح انهيارات السور من الداخل، مع دعوات للجهات المختصة، ولمنظمة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو" للتدخل لإنقاذ السور كون مدينة صنعاء القديمة، من المعالم المدرجة ضمن التراث العالمي.

كما أطلقت هيئة المدن التاريخية الخاضعة لسيطرة الانقلابية، نداء استغاثة لإنقاذ صنعاء القديمة من خطر الانهيار، وقالت إن بعض مباني المدينة القديمة "تعرضت لانهيارات شبه كلية جراء استمرار هطول الأمطار غير المسبوقة".

وأشارت الهيئة في بيان، إلى حدوث انهيارات جزئية للجدران الحاملة والأسقف في السور الشمالي والجنوبي من المدينة المصنفة على قائمة التراث العالمي منذ العام 1986.

يشار إلى أن سيول الأمطار كانت قد تسببت بانهيار منازل في أحياء صنعاء القديمة ووفاة عدد من المواطنين، وباتت تهدد كثيرا من المنازل القديمة، نتيجة الإهمال وعدم الاهتمام بمجاري تصريف السيول منذ سيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية.

في السياق، توفي وأصيب 5 مدنيين، جراء تهدم منزل في مديرية همدان، شمال غربي العاصمة صنعاء، جراء الأمطار الغزيرة.

وقالت مصادر محلية إن مياه الأمطار تسببت بانهيار أحد المنازل في منطقة وادي ظهر انهار على ساكنيه، مساء الاثنين، ما أدى إلى وفاة امرأتين، وطفل وإصابة امرأتين أخريين من عائلة واحدة، نُقلتا إلى أحد مستشفيات المنطقة لتلقي العلاج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى