سوريا | النظام: 43 سورياً قضوا بانفجار مرفأ بيروت

أعلنت سفارة في ، السبت، أن عدد السوريين الذين قضوا بانفجار المرفأ قد وصل حتى اليوم 43 شخصاً، وذلك ضمن حصيلة غير نهائية، معلنة أنها قدمت كافة التسهيلات لنقل جثامين الضحايا إلى والمساعدة بدفن آخرين منهم في .

كما قالت السفارة إنها تنسّق مع الجهات المعنية للبحث عن المفقودين، وتقديم المساعدة في هذا الشأن.

يشار إلى أن وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، كان أعلن أن عدد القتلى قد ارتفع إلى 154، وأن 20% من الجرحى البالغ عددهم زهاء 5000 بحاجة للعناية.

وكانت أكياس الموت قد خزنت لسنوات في مرفأ بيروت، وتحديداً في العنبر 12 الذي تفجر مساء الثلاثاء، خاطفاً عشرات الضحايا، وتاركا مفقودين لا يزال أهاليهم يبحثون عنهم حتى الآن.

وتناسى المسؤولون عن المرفأ أكياس الدمار هذه بخفة قاتلة، ولرفع العتب ذكروا بخجل بين الفينة والأخرى بعض القضاة والمسؤولين، إلا أن أياً منهم لم يتخذ خطوة مسؤولة وقراراً كان بإمكانه أن يبعد عن لبنان المنكوب اقتصادياً أصلاً، كأس المرارة التي تجرعها في ذلك اليوم المشؤوم.

من الأضرار التي خلفها مرفأ بيروت
يوم مشؤوم

ومنذ ذلك اليوم، تعمل آليات ثقيلة وجرافات على رفع الركام وقطع القضبان الحديدية الضخمة ونقل حاويات الشحن، تمهيداً لفتح ممر بين الأنقاض لمحاولة الوصول إلى العالقين.

وتسبّب الانفجار بمقتل ما يقارب 154 شخصا، وإصابة 5000 آخرين، وتشريد نحو 300 ألف شخص من سكان العاصمة ممن تصدّعت منازلهم أو تضررت بشدة، وفق محافظ بيروت مروان عبود، الذي قدّر كلفة الدمار بأكثر من 3 مليارات دولار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى