إيران تسجن صحفياً غطى الاحتجاجات

إيران تسجن صحفياً غطى الاحتجاجات
إيران تسجن صحفياً غطى الاحتجاجات

 

أعلن الصحفي الاقتصادي الإيراني، محمد مساعد، الذي اعتُقل مرتين خلال العام الماضي بسبب تقاريره عن الفساد الاقتصادي واحتجاجات تشرين الثاني 2019، أن محكمة الثورة الإيرانية حكمت عليه بالسجن لمدة 4 سنوات وتسعة أشهر.

وكتب مساعد في تغريدة على حسابه في موقع “” اليوم الأربعاء، أن الحكم الصادر بحقه شمل أيضاً منعه من العمل الصحافي لمدة عامين عقب انتهاء سجنه ومصادرة أجهزة الاتصالات الشخصية الخاصة به.

وأضاف أن قاضي “الفرع 26” بمحكمة الثورة اعتبر أن نشاطه الصحفي كان “دعاية سلبية ضد النظام وتحريضياً وينتهك الأنظمة”.

يذكر أنه في أواخر شباط الماضي، اعتقلت استخبارات الحرس الثوري الإيراني الصحافي محمد مساعد بعد أن نشر أخباراً وتعليقات على حول تكتم السلطات على تفشي فيروس ، وقامت بإغلاق حساباته عبر “تويتر” و”تلغرام” بعد ما استحوذت على هاتفه وجهاز الكمبيوتر الخاص به.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى