طهران ترد على الاتهام بتخطيطها لاغتيال السفيرة الأميريكية

طهران ترد على الاتهام بتخطيطها لاغتيال السفيرة الأميريكية
طهران ترد على الاتهام بتخطيطها لاغتيال السفيرة الأميريكية

نفت بشكل قاطع ما ورد في تقرير إعلامي أميركي حول تخطيط طهران لاغتيال السفيرة الأميركية في جنوب إفريقيا انتقاما لمقتل قائد فيلق قاسم سليماني.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة، إن “إيران كعضو مسؤول في المجتمع الدولي أثبتت التزامها الدائم بالمبادئ والأعراف الدبلوماسية العالمية، وعلى العكس من ذلك فإن إدارة البيت الأبيض الحالية اتخذت خاصة في السنوات الأخيرة إجراءات كثيرة تتعارض مع الأعراف والقوانين الدولية، ومن بين ذلك العشرات من عمليات الاغتيال والتدخلات العسكرية والاستخباراتية، والخروج من العديد من المعاهدات الدولية”.

واعتبر خطيب زادة أن إصرار على توجيه الاتهامات والأكاذيب ضد إيران يأتي في إطار الدعاية للانتخابات الرئاسية الأمريكية، وفي ظل استغلال واشنطن لمجلس الأمن الدولي بهدف تشديد الضغوط على الشعب الإيراني.

وأشار خطيب زادة الى أن إيران وكما أعلنت دائما ستتابع موضوع اغتيال الفريق سليماني في إطار القوانين الدولية وعلى جميع المستويات، داعيا المسؤولين الأمريكيين إلى “الكف عن تكرار الأساليب البالية لخلق جو معاد لإيران على الساحة الدولية”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى