إصابة أعضاء من مجلس الشيوخ الأميركي بـ”كورونا”

إصابة أعضاء من مجلس الشيوخ الأميركي بـ”كورونا”
إصابة أعضاء من مجلس الشيوخ الأميركي بـ”كورونا”

 

أصيب عدد من النواب في الحزب الجمهوري الأميركي بفيروس ، من بينهم عضو اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، السيناتور مايك لي، ونائب رئيس اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، تومي هيكس، والسناتور الجمهوري عن ولاية كارولينا الشمالية، توم تيليس. وأغلب المصابين إن لم يكن كلهم، كانوا من الحاضرين لحفل ترشيح باريت إيمي كوني باريت لشغل مقعد شاغر في المحكمة العليا، حيث بدأ المشرعون الجمهوريون في مقر الكونغرس عقد اجتماعات مع القاضية.

وقال السيناتور توم تيليس في بيان، “على مدار الأشهر القليلة الماضية خضعت لاختبارات روتينية للكشف عن كوفيد 19، بما في ذلك الاختبار السلبي يوم السبت الماضي، ولكن الليلة جاءت نتيجة الاختبار السريع إيجابية”. وأضاف، “سأتبع توصيات طبيبي وسأعزل نفسي في المنزل لمدة 10 أيام وإخطار أولئك الذين كنت على اتصال وثيق بهم… لحسن الحظ، ليس لدي أي أعراض وأشعر أنني بحالة جيدة”.

من جهة أخرى، أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي أنه يتعين على الأعضاء والموظفين وضع الكمامات خلال جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”. وأضافت في كلمة لها أنه سيتم السماح للأعضاء برفع الكمامات عند مخاطبة المجلس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى