المستشفيات التونسية تلفظ أنفاسها الأخيرة

المستشفيات التونسية تلفظ أنفاسها الأخيرة
المستشفيات التونسية تلفظ أنفاسها الأخيرة

 

وصلت طاقة استيعاب أقسام العناية المركزة بالمستشفيات التونسية إلى مستويات قياسية، وذلك بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الصحة التونسي فوزي المهدي، الأربعاء، إن طاقة امتلاء أقسام العناية المركزة بالمستشفيات العامة بالبلاد وصلت إلى نحو 80 في المئة في ظل الانتشار السريع لفيروس كورونا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الوزير التونسي قوله إن 145 مصابا بفيروس كورونا يرقدون في أقسام العناية المركزة، بينما لا تملك سوى 181 سريرا للإنعاش.

وبلغ عدد مرضى كوفيد-19 في المستشفيات 1034، وفي أقسام ‏العناية المركزة 313، وعلى أجهزة التنفس الاصطناعي 95 مريضا.‏

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى