فضيحة اغتصاب تهز ايران

تداول مغردون مقطع فيديو لفتاة إيرانية مخضبة في دمائها، تظهر عليها علامات الاعتداء الجسدي.

وكان الصحفي الإيراني درويش معمار، ضمن أول من نشروا الفيديو، الذي تظهر فيه الفتاة بعد اعتداء جنسي وجسدي من قبل مدير مؤسسة في مدينة عبادان جنوب غرب .

ويظهر رجل أمن في الفيديو وهو يضع قدمه وعصاه فوق جسد الفتاة الملقاة على الأرض، قبل أن يضع يده عليها فيما يبدو لقياس نبضات قلبها.

وقال معمار “الفتاة تم اغتصابها من قبل مدير في عبدان وأصبحت حامل. عندما ذهبت إلى منزل الرجل واحتجت ورفعت صوتها، قامت العائلة بمساعدة رجال الأمن بالاعتداء عليها”.

وأضاف معمار في تعليقه على الفيديو الذي تم إعادة تغريده نحو ألفي مرة في أقل من أربع ساعات، “الضمائر الصامتة والمجتمع يعقابون الضحية بدلا من الظالم”.

ورغم عدم إفصاح معمار عن هوية الضحية أو المعتدي، فقد اتهم مغردون رجل يدعى جهان نجاديان، حيث أطلقوا وسما يحمل نفس الاسم جهان نژادیان.

يذكر أن النساء في إيران، يتعرضن لصنوف من الظلم بسبب القيود المفروضة من قبل النظام على حريتهن الشخصية والاجتماعية، بجانب التهميش في الحياة العامة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى