توقع بعودة وفد النظام إلى جنيف غداً لاستئناف المفاوضات

توقع بعودة وفد النظام إلى جنيف غداً لاستئناف المفاوضات
توقع بعودة وفد النظام إلى جنيف غداً لاستئناف المفاوضات

يتوقع وصول وفد إلى جنيف الأحد، بعد خمسة أيام من التأخر، استكمالاً للفصل الثاني من الجولة الثامنة من هذه المفاوضات.

وجاءت الموافقة على العودة إلى جنيف بعد ضغوط روسية وتحذيرات المبعوث الأممي، ستيفان ، من تداعيات تعطيل أي طرف للمحادثات.

في المقابل، قال أعضاء في وفد المعارضة إن ضغوطاً أوروبية وأميركية مورست عليهم لتجميد مطلب رحيل الأسد والقبول بتمثيل " الديموقراطي الكردي" في المباحثات.

وانطلقت الجولة الثامنة من جنيف نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، وأعلن دي ميستورا أنها ستشمل مفاوضات مباشرة بين المعارضة والنظام حول الإصلاحات الدستورية والانتخابية من خلال مفاوضات مباشرة بين الطرفين، لكن وفد النظام تأخر يوماً واحداً عن الوصول وغادر بعد يومين متهماً المعارضة بتلغيم الطريق إلى المحادثات من خلال إصرارها على ألا يكون للأسد أي دور مؤقت في الانتقال السياسي بسوريا لتستأنف الجولة الثامنة من المحادثات بعد انقضاء استراحة الأيام الثلاثة، بحضور وفد المعارضة وغياب وفد النظام الذي قرر العودة متأخراً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى