العراق | بعثة أممية من النجف: المرجعية تشكك بجدية القوى السياسية

نقلت البعثة الأممية عن مرجعية النجف تشكيكها بجدية القوى السياسية العراقية في إجراء الإصلاحات، مشيرة إلى أن المرجعية قلقة من عدم جدوى الحديث مع القوى السياسية العراقية. ورأت البعثة من النجف أنه لا يمكن أن يكون ساحة للتصفيات السياسية ويجب احترام سيادته.

وأوضحت الممثلة الأممية بعد لقاء المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق، علي السيستاني، أن هذه المرجعية تدعو إلى عدم استخدام العنف لأي سبب كان.

وكانت البعثة الأممية أكدت أنه على النخبة السياسية كشف أي مصالح مالية لها في الداخل أو الخارج. وقالت إنها ستقدم الدعم الفني لمراجعة وتعديل الدستور العراقي وطرحه للاستفتاء.

من جهة أخرى، شددت على الحق في التظاهر السلمي وفقاً لنصوص الدستور. وطالبت البعثة الأمن العراقي بضبط النفس وعدم استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين. كما ناشدت بمساءلة كاملة للجناة وإنصاف الضحايا.

وكان المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق، علي السيستاني، حذر الجمعة، من استغلال الاضطرابات بالبلاد من جانب قوى داخلية وخارجية تسعى للإضرار بالعراق.

وقال السيستاني، في خطبة الجمعة بمدينة كربلاء، إن قوات الأمن العراقية تتحمل المسؤولية الأساسية عن تأمين الاحتجاجات والحفاظ على السلمية.

وحث السيستاني الحكومة على الاستجابة لمطالب المحتجين في أسرع وقت، مضيفاً أن أمام القوى السياسية العراقية فرصة فريدة لتلبية مطالب المحتجين وفق جدول زمني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى