إيران | تظاهرات حاشدة بالأهواز بعد وفاة غامضة لشاعر ودفنه بسرية

إيران | تظاهرات حاشدة بالأهواز بعد وفاة غامضة لشاعر ودفنه بسرية
إيران | تظاهرات حاشدة بالأهواز بعد وفاة غامضة لشاعر ودفنه بسرية

انطلقت، الاثنين، تظاهرة في منطقة كوت عبدالله في مدينة الأهواز ضد السلطات الإيرانية.

وردد المتظاهرون هتافات "بالروح بالدم نفديك يا أهواز"، وذلك بعد أن منعتهم السلطات من المشاركة في دفن الشاعر العربي الأهوازي حسن الحيدري الذي توفي في ظروف غامضة، حسب نشطاء أهوازيين.

شبهات حول تسميم الحيدري

كما اتهم ناشطون أهوازيون النظام الإيراني باغتيال الحيدري من خلال تسميمه عندما كان معتقلا لدى الأجهزة الأمنية، حيث أطلق سراحه بكفالة قبل أشهر، حسب قولهم.

ويقول الناشطون إن ظاهرة الاغتيالات والتصفيات الجسدية للنخب الأهوازية ليست جديدة، ويتهمون النظام في بتصفية الناشطين بشتى الوسائل منها التسميم، وحوادث السير المفتعلة، والغرق وأساليب أخرى.

إنزال العلم الإيراني

كما قام بعض المتظاهرين بإنزال العلم الإيراني في إحدى الساحات العامة.

وتفيد التقارير بأن السلطات تصدت للمتظاهرين العرب بالغازات المسيلة للدموع.

تكثيف أمني

وأكد شهود عيان تحركا واسعا لقوات الأمن الإيرانية لمواجهة أي طارئ، خاصة أن الإقليم العربي في إيران يشهد بين الحين والآخر مظاهرات احتجاجية.

وشهدت مدينة الأهواز مظاهرات ليلية إثر انتشار أنباء عن اغتيال الشاعر حسن الحيدري، الذي توفي صباح الأحد بعد نقله إلى المستشفى إثر وعكة صحية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى