مصر | قتيل التذكرة مجددا.. غرامة في قطار تنهي حياة مصري

على غرار قتيل التذكرة الذي هز مصرعه قبل أيام، لقي شاب أخر مصرعه مساء الإثنين بعدما قفز من قطار تجنبا لسداد غرامة.

في التفاصيل، تلقى اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية شمال مصر بلاغا من شرطة نقطة مستشفى المنشاوي بطنطا يفيد بوفاة الشاب "أحمد مبروك عبد الرحمن" البالغ من العمر 24 عاما بعد وصوله إلى المستشفى مصابا بنزيف داخلي بالمخ.

فاجئ الجميع وقفز!

وكشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية أن الشاب كان يستقل قطار كفر الزيات -طنطا، عندما حدثت مشادة بينه وبين محصل القطار بسبب التدخين، حيث هدده المحصل بتسليمه للشرطة إذا لم يقم بسداد الغرامة المقررة.

الشاب قتيل القطار

وأضاف أن الشاب فاجأ الجميع وقفز من القطار، هربا من سداد الغرامة، ثم تبين أن الشاب سقط أسفل عجلات القطار وأصيب بكسور في الجمجمة ونزيف داخلي بالمخ، وتوفى على الفور.

بدوره، قال الدكتور متولي أبو رية، مدير مستشفى المنشاوي العام بطنطا، إن حالة الشاب كانت خطيرة وحرجة للغاية، مؤكدا أنه كان في غيبوبة تامة، وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

كما كشف مدير المستشفى في تصريحات للصحافيين أن الشاب المتوفي وصل إلى المستشفى مصابا بتهتك في فروة الرأس وكدمات أدت لنزيف في المخ.

لا شبهة جنائية

من جانبها، أوضحت مصادر أمنية أن شهود عيان أكدوا أن الشاب القتيل قفز من تلقاء نفسه لتجنب سداد الغرامة، وبالتالي لا يوجد شبهة جنائية، مضيفة أنه تم إخطار النيابة العامة للتحقيق.

رواية أخرى لكنها رسمية

بالمقابل، كشفت وزارة النقل بدورها تفاصيل عن الواقعة، وقالت إن النقطة الأمنية المُعيّنة لتأمين قطار١٤ - ٣١٥٢ إكسبريس الإسكندرية –، أخطرت قسم شرطة محطة سكة حديد طنطا بسقوط أحد الأشخاص من القطار قبل دخوله محطة طنطا نتيجة قفزه من القطار، وتم نقله إلى مستشفى المنشاوي العام.

وأضافت أنه تحرر عن الواقعة المحضر رقم ٩ -٩٩٣ أحوال قسم شرطة السكة الحديد بطنطا.

كما شرح أنه وأثناء مطالبة شرطة القطار للشاب أحمد مبروك عبد الرحمن إبراهيم – مُقيم بدائرة مركز كفر الزيات، بإبراز تحقيق الشخصية لقيامه بالتدخين داخل القطار رفض، فتم استدعاء المسؤول لتحصيل غرامة التدخين إلا أن الشاب رفض سدادها أيضا.

وذكرت الوزارة أن الشاب غافل الجميع في تلك اللحظة، وقفز من القطار.

"قتيل التذكرة".. واقعة مماثلة

يذكر أن مصر كانت قد شهدت واقعة مماثلة قبل أسبوعين حين لقي شاب مصرعه هربا من رئيس القطار بسبب عدم قدرته على سداد قيمة التذكرة وتهديده بتسليمه للشرطة.

حينها، أمر النائب العام المصري بإحالة المتهم ويدعى مجدي إبراهيم محمد حمام إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.

كما كشفت تحقيقات النيابة عن استقلال الشاب القتيل القطار دون تذكرة أو تصريح، وبعد تهديد رئيس القطار له بتسليمه للشرطة قفز من القطار حال سيره بسرعة ۳۰ كم- ساعة ليلقى مصرعه على الفور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى