سوريا | أميركا تدعو الدول لاستعادة مواطنيها الدواعش من سوريا

بعدما رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على العقوبات الأوروبية على أنقرة بأن وجه تحذيراً مبطناً للدول الأوروبية بأن بلاده قد تطلق سراح سجناء تنظيم وتعيدهم إلى أوروبا، حتى لو رفضت سلطات هذه الدول، ذكر مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء، أن وجود نحو 10 آلاف أسير من تنظيم داعش وأسرهم في مخيمات قريبة بشمال شرق يمثل تهديدا أمنيا كبيرا، حتى وإن كانت قوات سوريا الديمقراطية المتحالفة مع قادرا تماما على تأمينهم.

وقال المسؤول للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف "إنها لقنبلة موقوتة أن يكون لديك الجزء الأكبر من عشرة آلاف محتجز كثير منهم مقاتلون أجانب".

إلى ذلك كرر المتحدث موقف واشنطن الداعي إلى ضرورة إعادة هؤلاء الأسرى إلى بلدانهم.

عائلات عناصر من تنظيم داعش يجلسون بالقرب من عناصر قوات سوريا الديمقراطية اسوشيتد برس
عناصر من داعش اعتقلتهم قوات سوريا الديمقراطية قرب الشدادي
بدأت

يذكر أن تركيا كانت باشرت منذ أيام بترحيل الإرهابيين الأجانب من عناصر تنظيم "داعش"، الذين تعتقلهم، معلنة إبعاد أميركي على أن يتم قريباً إبعاد 24 آخرين، بينهم 11 فرنسياً و10 ألمان.

عائلات عناصر تنظيم داعش في مخيم الهول - اسوشيتد برس
عائلات عناصر تنظيم داعش في مخيم الهول - اسوشيتد برس
عائلات تنظيم داعش في مخيم الهول - اسوشيتد برس

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية، إسماعيل كاتاكلي حينها، ترحيل الأميركي من تركيا بعد إتمام الاجراءات، دون تحديد الوجهة.

كما أضاف: "تم أيضاً إنجاز برنامج ترحيل 7 إرهابيين أجانب من أصل ألماني في مراكز الترحيل. وسيبعدون في 14 تشرين الثاني/نوفمبر"، وفق وكالة الأناضول الرسمية.

وتتخذ حالياً إجراءات لترحيل 15 إرهابياً قريباً هم 11 فرنسياً وألمانيان وإيرلنديان، وفق المتحدث.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى