المغرب.. تأجيل محاكمة "لكناوي" مغني راب هاجم الشرطة

المغرب.. تأجيل محاكمة "لكناوي" مغني راب هاجم الشرطة
المغرب.. تأجيل محاكمة "لكناوي" مغني راب هاجم الشرطة

أجلت المحكمة الابتدائية في مدينة سلا بقرب العاصمة المغربية الرباط، إلى جلسة 25 نوفمبر الجاري، محاكمة مواطن مغربي، مغني راب، يلقب ب "لكناوي".
ونصبت إدارة الشرطة المغربية نفسها طرفا مدنيا في الملف، وطالبت بالتأجيل للإطلاع على الملف.

واعترف محمد صدقو، محامي مغني الراب الملقب ب "لكناوي"، بأن المحاكمة خلفيتها "إهانة موظفين" من الشرطة المغربية، صدرت عن المغني في مباشر عبر ، يوم 24 من شهر أكتوبر الماضي.

وفي المقابل، شدد نفس المحامي على أن "مضمون المباشر" على مواقع التواصل الاجتماعي "لا يتضمن أي إهانة" اتجاه "أي هيئة إدارية"، معترفا بوجود "سب وقذف ضد الشرطة" المغربية.

وفي تعليق حكومي على الموضوع، أوضح حسن عبيابة وزير الشباب والرياضة والثقافة والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية أن "أي أغنية كيفما كانت"، يتوجب فيها "احترام حقوق المغاربة، والمواطنين"، واحترام "الثوابت والمبادئ التي تربى عليها المغاربة".

وأضاف الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية أن "الفن وسيلة للتعبير وللفرجة".

وحذر المسؤول الحكومي المغربي من أن "أي تصرف خارج القانون"، فيجب على "كل شخص أن يحاسب نفسه"، مضيفا أن "القانون فوق الجميع".

هذا واعتقلت الشرطة المغربية الملقب ب "الكناوي"، يوم 1 نوفمبر الجاري، ووجهت له النيابة العامة المغربية تهمة "إهانة موظفين عموميين/ حكوميين"، عبر بث مباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويتابع المقلب ب "لكناوي" بتهم: "سب وقذف موظفين عموميين/ حكوميين"، خلال أدائهم لعملهم، و"الإهانة والقذف في حق هيئة منظمة" أي إلى جهاز الشرطة المغربية.

واشتهر الملقب ب "لكناوي"، بأغنية راب، شارك فيها إلى جانب فنانين اثنين، وتضمنت الأغنية "انتقادا حادة جدا" للأوضاع العامة في المغرب. وحققت الأغنية، في أسبوع واحد 10 مليون مشاهدة، على موقع التواصل الاجتماعي .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى