اليمن | مسؤول يمني يتهم الأمم المتحدة بتوفير غطاء لجرائم الحوثي

اتهم وكيل محافظة الحديدة اليمنية، وليد القديمي، بتوفير غطاء لميليشيا الحوثي بتدمير البنى التحتية والمصانع التي كانت تشغل أكثر من 40 ألف عامل.

وقال المسؤول اليمني، خلال زيارة تفقدية لمعسكر قوات وقوات الأمن الخاصة في محافظة الحديدة غرب ، الأحد، إن اتفاق ستوكهولم الذي انقضى عام على توقيعه وفَّر غطاء قانونياً كي ترتكب ميليشيا الحوثي جرائمها دون مساءلة.

وأضاف أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي التزموا بضمان تنفيذ الميليشيا لاتفاق السويد والانسحاب من المدينة والموانئ، مشيراً إلى أن الاتفاق يقضي عامه الأول دون التزام ميليشيا الحوثي ببنوده.

وأكد القديمي أن اتفاق ستوكهولم ينصّ على وجود قوات أمن محلية لتأمين محافظة الحديدة، وأن القوات الأمنية جاهزة للقيام بذلك.

وتوعد ميليشيا الحوثي، في حال عدم التزامها بالاتفاق، بدخول القوات المشتركة إلى المدينة لتقوم بمسؤوليتها في حماية المدنيين.

كما اتهم ميليشيا الحوثي بمواصلة خرق الاتفاق من خلال قصف المناطق المأهولة بالسكان في حيس والتحيتا والجبلية والدريهمي بشكل يومي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى