العراق | بومبيو لقادة العراق: واشنطن ستحمي وتدافع عن رعاياها

العراق | بومبيو لقادة العراق: واشنطن ستحمي وتدافع عن رعاياها
العراق | بومبيو لقادة العراق: واشنطن ستحمي وتدافع عن رعاياها

أبلغ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو زعماء ، الثلاثاء، أن أميركا ستحمي وتدافع عن مواطنيها، وذلك خلال اتصالات هاتفية مع الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس حكومة تسيير الأعمال عادل عبدالمهدي.

يأتي ذلك بعدما هاجم محتجون عراقيون، يحملون أعلام الحشد الشعبي وحزب الله العراقي، السفارة الأميركية في ، ونجحوا في اقتحام الباحة الخارجية للسفارة، بعد حرق إحدى البوابات للسفارة، منددين بالضربات الجوية الأميركية التي استهدفت، الأحد، قواعد تابعة لكتائب العراقي الموالي لإيران، كما أحرقوا أعلاماً وحطموا كاميرات مراقبة، وقاموا بتكسير البوابات الأمنية في محيط السفارة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتيغاس، إن بومبيو بحث أحداث "سفارة بغداد" مع الرئيس صالح وعبدالمهدي، اللذين أكدا أنهما سيضمنان حماية أمن الأميركيين وممتلكاتهم.

بومبيو، من جهته، شدد على أن ستحمي كل رعاياها في العراق، المتواجدين هناك للدفاع عن سيادة واستقلال العراق.

وفي وقت سابق، حمّل الرئيس مسؤولية أي هجوم على سفارة بلاده في بغداد، وشدد من خلال تغريدة على حسابه في "" أن على حماية السفارة الأميركية في بغداد، مشيراً إلى أن إيران تنسّق هجوما على السفارة الأميركية في العراق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى