أخبار عاجلة
مواطنة تتعرض لعضة كلب.. وهذا ما أوضحته -

رفض فلسطيني واسع لزيارة وفد البحرين "التطبيعية"

رفض فلسطيني واسع لزيارة وفد البحرين "التطبيعية"
رفض فلسطيني واسع لزيارة وفد البحرين "التطبيعية"

أدان الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين زيارة وفد بحريني إلى ، وجولاته "الاستفزازية" في مدينة ، بعد أيام من الإعلان الأميركي بأن المدينة عاصمة لإسرائيل.

وقال الاتحاد في بيان -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- إنه يدين زيارة الوفد البحريني لإسرائيل و"جولاته الاستفزازية في القدس وما حمله من تصريحات شائهة ومدانة لا تعبر سوى عن سقوط وترد فادح وواضح".

وأشار إلى أنه في الوقت الذي أعلن فيه بلفور جديد (في إشارة إلى ) بنقل السفارة الأميركية للقدس في استباحة لمشاعر مليار ونصف مليار مسلم، وفي إهانة لكل عربي وحر، تأتي "هذه الزيارة التطبيعية لتحدث جرحاً ناغراً في الوعي الفلسطيني والعربي ولكل الأحرار المتضامنين مع حقاً وحقيقة".

وجاء في البيان أن الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين إذ يدين هذه الزيارة الملغومة والمرفوضة التي تنحاز للقاتل والتوحش الصهيوني ضد شعبنا، يؤكد أن الشعب البحريني من خلال أصواته الحرة والمعافاة والأصيلة رفض هذه الزيارة وتبرأ منها، وبدورنا نحيي كل هذه الأصوات من كتاب ومثقفين وإعلاميين ومواطنين بحرينيين رفعوا صوتهم عالياً لإدانة هذه الزيارة.

وفي هذا السياق، أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية رفضها المطلق لاستقبال الوفد البحريني، وقالت إنها ترفض استقباله في أي من مدارسها أو مؤسسات الوزارة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ودعت الوزارة بقية المؤسسات التعليمية ومدارس وكالة الغوث وتشغيل لتحذو حذوها، مؤكدة أن هذا الأمر لا علاقة له بالاحترام الكبير الذي يحمله الشعب الفلسطيني للبحرين وأهلها.

كما أن لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة استهجنت محاولة الوفد البحريني القدوم إلى القطاع اليوم الاثنين.

وقالت اللجنة في بيان إنه لا مكان للمطبعين في غزة، ولا في أي مكان من الأرض الفلسطينية، وشدد البيان على أن الشعب الفلسطيني لن يسمح لهم بدخول القطاع.

واستنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) زيارة الوفد البحريني لدولة الاحتلال الإسرائيلي، واعتبرت في بيان أن هذه الزيارة تشجع الاحتلال على "الإمعان في جرائمه وانتهاكاته والتجرؤ على الدم الفلسطيني".

وكانت جمعية "هذه هي البحرين" أعلنت أمس أن وفدها الذي يزور إسرائيل منذ السبت الماضي لا يمثل أي جهة رسمية في دولة البحرين، وإنما يمثل الجمعية نفسها.

وأضافت الجمعية في بيان أن هذه المبادرة تأتي استنادًا إلى مبدأ التسامح والتعايش الذي يعد نهجًا لمملكة البحرين وسمة من سمات المجتمع فيها.

وقال أحد أعضاء الوفد إن الملك البحريني حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة حمّله رسالة سلام لجميع أنحاء العالم، وأضاف فضل الجمري خلال لقائه مع قناة إسرائيلية أن الشيعة لا يحملون أي عداء لأي ديانة أو مذهب، على حد تعبيره.

وتأتي زيارة الوفد البحريني في وقت تشهد فيه مدن عربية وإسلامية وغربية احتجاجات على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي أعلن الأربعاء الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة