ألمانيا تطالب بتجنيب الأونروا انهيارا ماليا

ألمانيا تطالب بتجنيب الأونروا انهيارا ماليا
ألمانيا تطالب بتجنيب الأونروا انهيارا ماليا

جدد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل مطلب بلاده بدعم وزيادة ميزانية وكالة غوث وتشغيل الفلسطينيين (أونروا) وتجنيبها انهيارا ماليا، وأضاف غابرييل أن برلين ستعمل ضمن الاتحاد الأوروبي لتوفير تمويل دائم لوكالة أونروا.

وعبر غابرييل في مكالمة هاتفية أجراها مساء أمس الأربعاء مع الأمين العام للأمم المتحدة عن موقف ألمانيا بوجود حاجة شديدة لتوفير الدعم العاجل -خاصة المساعدات الإنسانية- لإنقاذ أكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية ولبنان والأردن يعيشون أوضاعا إنسانية شديدة الخطورة.

وكانت وكالة أونروا أطلقت الشهر الماضي نداء دوليا لجمع 409 ملايين دولار العام الحالي لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في الذين فر بعضهم من المعارك في هذا البلد إلى والأردن، وجاء النداء بعد أسابيع من تجميد أميركا الجزء الأكبر من تمويلها لأونروا، واكتفت واشنطن بدفع ستين مليون دولار، في حين كانت الوكالة تتوقع الحصول على 360 مليون دولار العام الحالي.

ويهدد القرار الأميركي مئات المدارس والمستشفيات التابعة لأونروا التي تعد حساسة للاجئين الفلسطينيين في دول عدة بالشرق الأوسط حيث يعيش أغلبيتهم في فقر مدقع.

الدعم الألماني
وقال وزير خارجية ألمانيا في بيان صحفي إن المساعدة التي تقدمها أونروا للاجئين الفلسطينيين بدعم من المجتمع الدولي "لا يمكنهم الاستغناء عنها، خاصة ما يتعلق بتدريب الشباب وتوفير وسائل الرعاية الطبية".

وأضاف الوزير الألماني أن حكومته قدمت للوكالة الأممية العام الماضي مساعدة بقيمة ثمانين مليون يورو (98 مليون دولار)، وستستمر في تحمل مسؤوليتها تجاه أونروا.

وأشار وزير الخارجية الألماني -الذي سيغادر منصبه قريبا- إلى أن اتفاق تشكيل الحكومة الألمانية الجديدة تضمن تعهدا بالعمل في إطار الاتحاد الأوروبي على توفير تمويل دائم لأونروا وإجراء مزيد من الإصلاحات في هذه الوكالة.

يشار إلى أن السويد دعت إلى مؤتمر دولي سيعقد منتصف الشهر الجاري في العاصمة الإيطالية روما لبحث وضع أونروا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الكنيست يخول نتنياهو وليبرمان إعلان الحرب
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة