فيديو لميليشيات عراقية في لبنان..وأسئلة عن "عبث إيراني"

فيديو لميليشيات عراقية في لبنان..وأسئلة عن "عبث إيراني"
فيديو لميليشيات عراقية في لبنان..وأسئلة عن "عبث إيراني"

على الرغم من أن الفيديو الذي شغل ، الأحد، لم يكن بجديد، إلا أنه شكل خضة أو "نقزة" لدى العديد من اللبنانيين.

فبعد انتشار فيديو أمين عام ميليشيات "" العراقية، قيس الخزعلي، عند بوابة فاطمة، جنوب لبنان، يوم الجمعة، بلباسه العسكري برفقة عدد من عناصر ، انتشر مجدداً، الأحد، فيديو قديم يعود لشهر أبريل الماضي يظهر عناصر من حزب الله في بلدة #كفرحمام اللبنانية، برفقة عناصر من "سرايا السلام" العراقية التابعة لمقتدى الصدر.

ولعل أكثر ما استفز بعض اللبنانيين في الفيديو رغم قدمه، ورغم توضيحات رئيس بلدية كفرحمام في تصريحات الأحد لوسائل إعلام محلية، ظهور أحد العناصر مجاهراً من أرض لبنانية بأن "سرايا السلام" موجودة في لبنان وهي باقية وتتمدد.

كما ظهر في مقتطفات أخرى من الفيديو أحد العناصر وهو الذي كان يصور، يتوجه بالحديث إلى عنصري حزب الله قائلاً: "نحن في نرفع رأسنا فيكم أنتم شيعة لبنان، القوة الضاربة للشيعة في كل العالم، والراية واحدة بانتظار الإمام المهدي".

وطرحت في لبنان العديد من التساؤلات حول توقيت انتشار تلك الفيديوهات التي أتت بعيد إعلان ، ، عاصمة لإسرائيل، وإعلان حكومة لبنان "" والتزامها القرارات الدولية ومنها بطبيعة الحال القرار 1701 الذي يفرض وقفاً لإطلاق النار في الجنوب اللبناني.

كما رسمت أسئلة حول الرسائل التي أريد إيصالها عبر تلك الفيديوهات من قبل ميليشيات "ممولة" من كما #حزب_الله.

البلدية توضح

في المقابل، نفت بلدية كفرحمام "وجود عناصر أجنبية مسلحة في نطاقها البلدي، وأكدت أن "الفيديو المتداول قديم، وعند علمها به وإطلاعها عليه منذ شهور تم التواصل مع السلطات الأمنية المختصة لإجراء المقتضى بخصوصه. كما طلبت بلدية كفرحمام من جميع وسائل الإعلام التحقق من صحة المعلومات.

وفي اتصال مع جريدة المستقبل، أوضح رئيس البلدية، هيثم سويد، ملابسات الفيديو قائلاً: "إن أحد أبناء البلدة كان قد زاره أحد العراقيين في شهر أيار الفائت، فقام بتسجيل هذا الفيديو المتداول". وأضاف: "لدى اطلاعنا في البلدية على التسجيل المصور قمنا حينها بإبلاغ الجهات الأمنية المختصة لإجراء المقتضى".

وعلى الرغم من توضيحات البلدية إلا أن العديد من الأسئلة طرحت حول اللباس الذي بدا فيه الشخصان اللذان ظهرا في الفيديو، مع شارات لحزب الله.

يشار إلى أن رئيس الحكومة اللبنانية، ، انتقد السبت زيارة قام بها قيادي في ميليشيات الحشد الشعبي العراقية إلى جنوب لبنان برفقة عناصر من ميليشيات حزب الله، محذراً من أي أنشطة عسكرية على الأراضي اللبنانية.

وإثر انتشار فيديو الخزعلي، طلب الحريري من القيادات العسكرية والأمنية إجراء "التحقيقات اللازمة واتخاذ الإجراءات التي تحول دون قيام أي جهة أو شخص بأية أنشطة ذات طابع عسكري على الأراضي اللبنانية"، وفق ما جاء في بيان صادر عن مكتبه.

كما اعتبر الحريري جولة الخزعلي "غير شرعية"، وطلب منعه من دخول #لبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى