خطف وقتل بمركز لقدامى المحاربين في كاليفورنيا

خطف وقتل بمركز لقدامى المحاربين في كاليفورنيا
خطف وقتل بمركز لقدامى المحاربين في كاليفورنيا

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين -لم تذكرهم- أن الشرطة عثرت على جثث ثلاث نساء من موظفي منظمة خيرية تقدم خدمات رعاية صحية للدار، إلى جانب جثة المسلح نفسه.

ولم تكشف السلطات عن ملابسات مقتل الأشخاص الأربعة، واكتفت بالإشارة إلى العثور على جثثهم داخل الدار.

وفي وقت سابق من ليل الجمعة، اقتحم مسلح الدار واحتجز الرهائن الثلاث، وقالت الشرطة إن المسلح كان يرتدي درعا واقية من الرصاص ويحمل سلاحا آليا.

ولم تكشف السلطات عن هويات القتلى وكذلك الدافع وراء الهجوم، غير أنها أفادت بأن تحقيقا يجري في هذا الشأن. 

وقال بيل دود -وهو سناتور بالولاية- للصحفيين إن المسلح كان عضوا في "باثواي هوم"، وهو برنامج للمحاربين القدامى الذين يعانون من إجهاد ما بعد الصدمة، وإن الضحايا يعتقد بأنهن من العاملات في الدار.

وقال كريس تشايلدز المتحدث باسم دورية الطرق السريعة في كاليفورنيا للصحفيين خارج الدار في يونتفيل -وهي بلدة واقعة في قلب منطقة نابا فالي على بعد نحو 97 كيلومترا إلى الشمال من سان فرانسيسكو- "لم نكن نأمل في إبلاغ الجمهور بهذا النبأ المأساوي".

يأتي الحادث بعد نحو شهر من قيام طالب سابق بقتل 17 شخصا في هجوم ببندقية على مدرسة ثانوية في فلوريدا.

ويعيش في دار المحاربين القدامى في كاليفورنيا نحو ألف من قدامى المحاربين المعاقين وكبار السن، والمنشأة هي الأكبر من نوعها في .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى