عملية تجميلية بحزب مارين لوبين تقصي المؤسس

عملية تجميلية بحزب مارين لوبين تقصي المؤسس
عملية تجميلية بحزب مارين لوبين تقصي المؤسس

وتمت الموافقة على القطيعة مع المؤسس في إطار تعديل أوسع في القيادة وافق عليه مندوبو الحزب في المؤتمر العام 16 الذي اختتمت فعالياته اليوم في مدينة ليل (شمال البلاد)، حيث تسعى زعيمة الحزب إلى إعادة إطلاقه.

واقترحت مارين لوبين -التي أعيد انتخابها لقيادة الحزب في تصويت بريدي تم إعلان نتيجته اليوم- إعادة تسميه الحزب ليصبح "التجمع الوطني" بدل "الجبهة الوطنية". ولتفعيل ذلك التغيير في التسمية يحتاج الأمر إلى موافقة المنتسبين للحزب عبر تصويت بريدي خلال الأسبوع المقبل.

وأفاد مراسل الجزيرة نور الدين بوزيان بأن مارين لوبين ركزت في خطابها الاختتامي على قضايا الهجرة، وقالت إن بلادها لم تعد تحتمل الهجرة النظامية ولا غير النظامية، وأشار إلى أن قيادة الحزب تسعى في المستقبل لبناء تحالفات أوسع مع باقي الأحزاب التي تشاطرها بعض التصورات.

ويعد المؤتمر وما تمخض عنه من خطوات تتويجا لحملة تقوم بها مارين لوبين منذ سنوات لتجميل صورة الحزب، وهو التوجه الذي ساعدها في الحصول على نسبة غير مسبوقة بلغت 34% في الانتخابات الرئاسية التي جرت العام الماضي ضد الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون.
     
وتأمل لوبين إعادة إحياء الحزب الذي تضررت معنويات أنصاره، وعانى من تبادل داخلي للاتهامات بعد أدائها المتواضع في المناظرة الرئاسية الأخيرة ضد ماكرون، وحصول الحزب على ثمانية مقاعد فقط في الانتخابات البرلمانية اللاحقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا على حافة حرب تجارية مع حلفائها
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة