أخبار عاجلة

موسكو لواشنطن: هل ستحملوننا مسؤولية إقالة تيلرسون؟

موسكو لواشنطن: هل ستحملوننا مسؤولية إقالة تيلرسون؟
موسكو لواشنطن: هل ستحملوننا مسؤولية إقالة تيلرسون؟

تساءلت بسخرية عما إذا كانت ستُحمّل مسؤولية إقالة وزير خارجيته ، في إشارة لاتهامها بالتدخل في الانتخابات الأميركية الرئاسية الأخيرة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا -في تعليق لها على إقالة تيلرسون لوكالة الصحافة الفرنسية- "ألم يتهم أحد بعد روسيا بالمسؤولية عن تبدل المناصب في واشنطن؟".

وتؤكد أجهزة الاستخبارات الأميركية أن السلطات الروسية شنت عملية مدروسة للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية لصالح ترمب، خصوصا عبر استخدام ونشر "أخبار كاذبة"، وهو ما نفته موسكو باستمرار.

وكان ريكس تيلرسون على اتصال دائم بمسؤولين روس وعلى رأسهم فلاديمير بوتين الذي التقاه مرارا لما كان رئيسا لشركة إكسون موبيل النفطية الأميركية العملاقة، قبل تعيينه وزيرا للخارجية الأميركية.

يشار إلى أن كلا من ترمب وتيلرسون دخلا على خط الأزمة بين لندن وموسكو بسبب اتهام الأولى للثانية بتسميم العميل المزدوج السابق في سيرغي سكريبال وابنته يوليا بواسطة مادة سامة تؤثر بشكل فعال على الجهاز العصبي جرى تطويرها من قبل روسيا.

واعتبر ترمب اليوم الثلاثاء أن تسميم العميل المزدوج السابق في بريطانيا يبدو عملا روسيا، وقال للصحافيين في البيت الأبيض "يبدو لي الأمر وكأنها روسيا، استنادا لكل الأدلة التي بحوزتهم".

أما تيلرسون فذكر في بيان له الاثنين أن تتفق مع تقييم بريطانيا الذي يفيد بأن روسيا "مسؤولة على الأرجح" عن تسميم جاسوس روسي سابق وابنته في بريطانيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى احتجاجات بكاليفورنيا لقتل الشرطة أميركيا أسود
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة