"الوفاق" ترفض هدنة الجيش الليبي: سنواصل القتال

"الوفاق" ترفض هدنة الجيش الليبي: سنواصل القتال
"الوفاق" ترفض هدنة الجيش الليبي: سنواصل القتال

أعلنت حكومة الوفاق في ليبيا، رفضها الخميس الهدنة التي أعلنها الليبي.

وأوضحت في بيان صحافي أنّها ستستمر في "الدفاع المشروع عن النفس، وضرب بؤر التهديد أينما وجدت وانهاء المجموعات الخارجة على القانون (...) في كامل أنحاء البلاد".

كما أضافت أنّ "ما سبق من انتهاكات وخروقات يجعلنا لا نثق أبداً فيما يعلن من هدنة".

وأشارت حكومة الوفاق إلى أن أي وقف لإطلاق النار "وصولا إلى هدنة حقيقية يحتاج إلى ضمانات دولية" تفعّل عمل "لجنة 5+5" التي تشرف عليها بعثة الدعم في البلاد.

هذا وأعلن الجيش الليبي، الأربعاء، وقف جميع العمليات العسكرية في ليبيا، خلال شهر رمضان، وذلك استجابة لدعوات من دول شقيقة صديقة بالدخول في هدنة إنسانية.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، في مؤتمر صحافي، إن الجيش الليبي استجاب لدعوات المجتمع الدولي ودول شقيقة وصديقة بوقف فوري للقتال خلال شهر رمضان، مشيرا إلى أن الجيش سيحتفظ بحق الرد على أي تهديد أو تحركات مشبوهة وخرق للهدنة تقوم بها الميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى