اليمن | شاهد.. بالكلاشنكوف يجلب الحوثيون المشتبه بإصابتهم بكورونا

تداول ناشطون يمنيون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه أحد أفراد فرق الاستجابة الميدانية في الخاضعة لسيطرة الانقلابية، مرتدياً ملابس الوقاية الخاصة، وبيده سلاح كلاشنكوف، قبل أن يباشر بإطلاق عدة أعيرة نارية، خلال عملية نقل حالات اشتباه بإصابة .

وقال الناشطون إن فرق الاستجابة الطارئة التابعة لسلطة ، أغلقت أحد الشوارع الصغيرة في صنعاء، بأطقم عسكرية ترافقها سيارة إسعاف وباص نقل، قبل أن يقوم أفراد الطاقم الطبي بمداهمة منزل يعتقد أن أحد المشتبه بإصابتهم بكورونا متواجد فيه.

ويظهر من الفيديو المتداول مسلح حوثي، مرتديا ملابس الوقاية الخاصة بفرق الاستجابة لطوارئ كورونا، ويباشر المسلح بإطلاق النار في الهواء بشكل عشوائي.

وفي خلفية الصوت -يتحدث مصور المقطع القصير- عن إصابتين تم تحميلها على متن الباص، وقال الصحافي اليمني فاروق الكمالي، أحد الذين نشروا مقطع الفيديو، إنه في حارة تسمى "ضبوة" جنوب صنعاء.

عناصر من ميليشيا الحوثي "أرشيفية"

وعلى مدى الأيام الماضية، تتناقل وسائل الإعلام أنباء عن عمليات مداهمة يقوم بها الحوثيون للأحياء والمستشفيات وينقلون بصورة لا إنسانية، مواطنين قد يكونون حاملين للفيروس.

ويأتي تداول الفيديو، بالتزامن مع إعلان الحكومة اليمنية تسجيل إصابات بالفيروس في محافظتي عدن وتعز، بين المصابين حالتي وفاة، كما تأتي وسط تزايد المخاوف من تفشي الوباء، وتحذيرات من احتمال تفشي الفيروس في المحافظات اليمنية، في ظل عجز السلطات الصحية عن اكتشافه، وتحفظها على نشر المعلومات وتحذير الناس بالحالات المصابة.

وكان موقع "المصدر أونلاين" الإخباري المحلي، نقل الخميس عن مصدرين طبيين وموظف في قولهم إن حالتي إصابة مؤكدة بفيروس كورونا تم اكتشافها في صنعاء، كما قامت جماعة الحوثيين بوضع أسرة كاملة في الحجر الصحي بعد محاصرة منزلها الواقع في حي السنينة بعدة أطقم وسيارات إسعاف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى