تزايد المخاوف بين صناع المحتوى العرب بعد إغلاق قناة تقنية كبرى

تزايد المخاوف بين صناع المحتوى العرب بعد إغلاق قناة تقنية كبرى
تزايد المخاوف بين صناع المحتوى العرب بعد إغلاق قناة تقنية كبرى

اختفت القناة التقنية المعروفة باسم "حوحو" من الإنترنت بشكل مفاجئ، ما خلّف موجة دهشة وتوجسا بين المعجبين وصناع المحتوى في . إذ تضم هذه القناة أكثر من مليونين ونصف المليون مشترك. وبينما لم يعلق صاحب القناة، انقسم المتابعون حول السبب الحقيقي من الحذف.

وواصلت القناة إثارة ردود الفعل عبر مواقع التواصل في العالم العربي، وذلك بعدما رجّحت التكهنات أن تكون القناة الكبرى قد اختفت بسبب حملة تقوم بها شركة "" في العالم العربي.

ونشر عدد من المدونين في مجال التقنية مقاطع فيديو تشرح السبب المحتمل وراء إغلاق إحدى أكبر القنوات العربية في مجال المحتوى التقني.


ووفق أكثر من مدون، قد يكون سبب إغلاق القناة حملة من "يوتيوب" لإزالة المحتوى العشوائي وغير المتوافق مع سياسة الموقع، بما فيها العناوين المضللة وخطاب الكراهية وشراء المشتركين أو المشاهدات.

وحذّر أمين رغيب، صاحب قناة "المحترف" التي تضم أكثر من 2.3 مليون مشترك، من أن "يوتيوب لن يرحم" كل من خالف شروطه، مهما كانت القناة كبيرة. واتفق معه مدونون آخرون، مذكرين بصعوبة موقف كهذا على منتج محتوى سهر من أجل قناة حتى حققت الملايين، ثم اختفت فجأة.

وتقدّم قناة ومدونة "حوحو" أخباراً حول جديد التكنولوجيا، وحلولاً لمشاكل تقنية، وهدايا، وحيل وخبايا حول الإنترنت والعتاد الإلكتروني، وبينما يتابع كثير من المعجبين محتواها، لا تسلم من انتقادات حول العناوين والمضامين التي يراها البعض مضللة.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى