فلسطين | الصالح يتفقد الهيئات المحلية في بيت لحم ويشيد بجهودها في مواجهة الجائحة

فلسطين | الصالح يتفقد الهيئات المحلية في بيت لحم ويشيد بجهودها في مواجهة الجائحة
فلسطين | الصالح يتفقد الهيئات المحلية في بيت لحم ويشيد بجهودها في مواجهة الجائحة

بيت لحم- "" دوت كوم- أشاد وزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح، بجهود الهيئات المحلية في محافظة بيت لحم، وعملها التشاركي والتكاملي مع مختلف مكونات المحافظة، من مواجهة تفشي فيروس الكورونا والحد من انتشاره، وصولا لاعلانها خالية من الكورونا، بفضل التزام الأهالي وتحليهم بروح المسؤولية الوطنية، والجهود التي بذلتها مختلف الطواقم ولجان الطوارئ.

جاء ذلك خلال زيارة ميدانية لوزير الحكم المحلي اليوم الثلاثاء، شملت عدداً من الهيئات المحلية في محافظة بيت لحم، وذلك عقب إعلان وزارة الصحة عن المحافظة خالية من الاصابات بفيروس الكورونا بعد تعافي جميع المصابين بالمرض.

واستهل الصالح جولته بلقاء محافظ بيت لحم كامل حميد، حيث اطلع على طبيعة الأوضاع الصحية، والأمنية والاقتصادية، والحملة التي أطلقت لدعم صندوق طوارئ بيت لحم لدعم المتضررين، إضافة إلى الجهود التي بُذلت من أجل منع تفشي الفيروس.

وشملت جولة الوزير زيارة بلديات بيت لحم، وبيت ساحور، والشواورة، والعبيدية، حيث اطلع خلال ذلك على طبيعة التحديات التي واجهتها في ظل حالة الطوارئ وازدياد المسؤولية عليها، خاصة فيما يتعلق باتخاذ كافة الاجراءات والتدابير الوقائية، إلى جانب عمليات التعقيم، وتوفير مراكز للحجر، وتشكيل فرق ولجان طوارئ، مع الاستمرار بتقديم البلديات للخدمات الأساسية للمواطنين وضمان عدم انقطاعها، وتوفير المساعدات والمعونات الإغاثية.

وأشاد الصالح بتجربة تكية سواعد الخير في الشواورة، التي تقدم وجبات طعام للمحتاجين، وحالة التعاضد والتكافل المجتمعي والشراكة الحقيقية بين المجلس القروي والمجتمع المحلي.

والتقى الصالح، المجلس الأعلى للخدمات المشترك في محافظتي الخليل وبيت لحم، واستمع لشرح مفصل حول طبيعة الدور الذي قام به مجلس الخدمات خلال الأزمة ومشاركته في عمليات التعقيم في المحافظة، والتخلص من النفايات بطريقة صحية وآمنة، بالرغم من زيادة الكميات خلال الفترة الاخيرة، كما وتم خلال ذلك استعراض عدد من المطالب، وخاصة ضرورة العمل على توسيع المكب لزيادة عمره الافتراضي.

وفي بلدية بيت لحم، أطلع المحامي أنطون سلمان رئيس البلدية وزير الحكم المحلي على أحوال المدينة بعد الإعلان عن خلو محافظة بيت لحم من فيروس المستجد.

وحضرت اللقاء المهندسة أروى أبو الهيجا مديرة الحكم المحلي في بيت لحم وطاقم من الوزارة، ونائب رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا، واعضاء المجلس د.خضر الشلش، شرين موج، داوود الصلاحات وصالح ابو عياش، ومدير عام البلدية أنطون مرقص، وعدد من مدراء الدوائر في بلدية بيت لحم.

وقدم سلمان شرحاً عن الجهود التي قامت بها بلدية بيت لحم، أثناء فترة الطوارىء، مشيراً إلى تحديات الحد من انتشار الفيروس، والنجاح في حصر ذلك بفضل التزام أهالي المدينة ومسؤوليتهم العالية، إلى جانب الجهود الجبارة لكوادر الأمن والصحة ولجان الطوارئ، وكافة المؤسسات.

ونوه إلى أن الآثار السلبية للجائحة قد مست كل منزل في بيت لحم، حيث خسر عدد كبير من المواطنين (عمال وحرفيين وأصحاب مصالح مختلفة) مصدر رزقهم، لافتاً إلى بعض الأمور العالقة والتي تتطلب تدخل الوزارة، مثل ضمان تحويل مخصصات البلدية، والتعديل على نظام أذونات الصب، وغيرها.

بدوره أشار وزير الحكم المحلي إلى أن استراتيجية الوزارة في الفترة الحالية ستتوافق مع حالة الطوارىء المعلنة، لذلك تم إيقاف العمل على بعض المشاريع، وتوجيه الدعم والإسناد الى الأمور ذات الاولوية.

من جانبه قال أنطون مرقص، مدير عام بلدية بيت لحم، بأن مدينة بيت لحم ستكون الأكثر تأثراً من الجائحة على المستوى الإقتصادي، خاصة وأن قطاع السياحة الذي يعتبر مصدر دخل أساسي للمدينة هو الأكثر تأثراً من الجائحة، لافتا إلى أنه ووفقاً لاحصائيات عام 2019 فإن نسبة البطالة في محافظة بيت لحم كانت بلغت 23%، وان هذه النسبة سترتفع كثيراً نتيجة ما تسببت به الجائحة لقطاع السياحة.

المصدر: القدس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى