فلسطين | أردان يهاجم الاتحاد الأوروبي لدعمه منظمات المجتمع المدني الفلسطيني

فلسطين | أردان يهاجم الاتحاد الأوروبي لدعمه منظمات المجتمع المدني الفلسطيني
فلسطين | أردان يهاجم الاتحاد الأوروبي لدعمه منظمات المجتمع المدني الفلسطيني

رام الله بـ هاجم جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، الاتحاد الأوروبي بعد إبلاغ الأخير منظمات المجتمع المدني الفلسطيني بعدم وجود قانون يمنعها من الاستفادة من أنشطتها التي ترعاها، حتى لو كانت تدعم أنشطة منظمات فلسطينية.

واعتبر أردان الذي سيصبح سفيرًا لإسرائيل في وواشنطن كما ذكرت القناة العبرية السابعة هذه الخطوة بأنها بمثابة تمويل من الدول الأوروبية، لما وصفها بـ "المنظمات الإرهابية"، وأنه بمثابة دعم لأنشطة "داعمة للإرهاب".

واتهم الوزير الإسرائيلي، الاتحاد الأوروبي بالاستسلام والخضوع للضغوط الفلسطينية، ونقل ملايين الدولارات لمنظمات داعمة لمنظمة "إرهابية".

وادعت وزارة القضايا الاستراتيجية الإسرائيلية التي يقودها أردان، إن الاتحاد الأوروبي منذ عام، َمول 100 مؤسسة فلسطينية محسوبة على منظمات المجتمع المدني، وتبين أنها لها علاقات بالفصائل الفلسطينية التي تنفذ هجمات ضد وبحركة المقاطعة الدولية.

وقدرت الوزارة في تقرير جديد أن الجبهة الشعبية التي تمر بأزمة مالية قد تستفيد من استئناف الدعم الجديد من الاتحاد الأوروبي، معتبرةً ما يجري "غسيل أموال أوروبية لصالح الأنشطة الإرهابية". وفق زعمها.

وحدد التقرير مؤسسة الضمير الحقوقية، بأنها تقوم بمثل هذا الدور وأن عددا كبيرا من موظفيها ناشطون في الجبهة الشعبية، مدعيًا أن الأسير سامر العربيد المتهم بتنفيذ عملية قتل مستوطنة في العام الماضي قرب رام الله، بأنه عمل حتى عام 2017 كمحاسب في مؤسسة الضمير، وأنه جمع مبلغ 2 مليون يورو من دول أوروبية لصالح الجبهة، فيما عملت خالدة جرار من قيادات الجبهة على مدى عقدين ماضيين في رئاسة مجلس الإدارة.

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى