فلسطين | إطلاق حملة من امرأة لامرأة لمساعدة من فقدن أعمالهن بسبب كورونا

فلسطين | إطلاق حملة من امرأة لامرأة لمساعدة من فقدن أعمالهن بسبب كورونا
فلسطين | إطلاق حملة من امرأة لامرأة لمساعدة من فقدن أعمالهن بسبب كورونا

بيت لحم- "" دوت كوم-نجيب فراج- أطلق تجمع المؤسسات التنموية في محافظة بيت لحم حملة "من امرأة لامرأة" لمساعدة النساء العاملات اللواتي فقدن وظائفهن نتيجة جائحة ، ومساندة النساء اللواتي تضررن نتيجة انتشار الوباء.

وقالت خولة الأزرق مديرة مركز الإرشاد النفسي الإجتماعي، العضو في التجمع، أن انتشار وباء كورونا كان له انعكاسات خطيرة على وضع العائلات التي ترأسها نساء عاملات، وان هذه الحملة تهدف إلى تقديم مساعدة إغاثية للعائلات التي ترأسها نساء كن يعملن وفقدن أعمالهن بسبب الجائحة.

وأشارت الازرق إلى أن السلة الغذائية التي جرى توزيعها اليوم على 96 امرأة تحتوي مواد غذائية وأدوية ومواد تنظيف ومواد تعقيم، وذلك من أجل مساعدة هذه العائلات في تغطية الاحتياجات الرئيسية.

وأهابت الأزرق بالمؤسسات ورجال الأعمال، القادرين على تقديم العون المناسب، مد أيديهم للعائلات التي نسعى لتقديم الخدمة لها، موضحة أن هذه الحملة ستستمر لفترة غير محددة، حيث كانت هناك مرحلة أولى قام بها تجمع المؤسسات التنموية للمرأة، "واليوم نتعاون مع قرية الاطفال، حيث سيتم تقديم المواد الاغاثية لـ 96 عائلة، والأسبوع القادم سنقدم مساعدات لـ 50 عائلة بالتعاون مع لجنة زكاة بيت لحم، وسنسعى لتطوير الفكرة لتقديم مساعدات خارج اطار محافظة بيت لحم".

بدورها قالت رائدة عميرة، وهي أخصائية نفسية في مركز الارشاد النفسي الاجتماعي للمرأة، أن الحملة تهدف الى التخفيف من حدة الفقر الناجم عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وخسارة العديد من النساء لاعمالهن ووظائفهن، حيث تشير الدراسات إلى أن الفقر يزيد من العنف داخل الأسر، وبالتالي فإن هذه الحملة تساهم في التخفيف من العنف الأسري.

ودعت عميرة مختلف المؤسسات والمواطنين القادرين على دعم محيطهم، إلى مساعدة مثل هذه الحملات والمبادرات بمبالغ مهما كانت بسيطة، أو بمواد تموينية، لأنها ستساهم في التخفيف من حدة الفقر والعنف الناجم عن صعوبة الأوضاع.

المصدر: القدس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى