نائب تونسي يهاجم الغنوشي: دعاوى إسقاط البرلمان مشروعة

نائب تونسي يهاجم الغنوشي: دعاوى إسقاط البرلمان مشروعة
نائب تونسي يهاجم الغنوشي: دعاوى إسقاط البرلمان مشروعة

أكد النائب بالكتلة الديمقراطية في ، المنجي الرحوي، أن الدعاوى لإسقاط البرلمان مشروعة على خلفية ما يسوده من فساد.

وقال الرحوي، في كلمته بجلسة عامة لمجلس النواب، الأربعاء، إن "هذا البرلمان لا يعبر عن الإرادة الشعبية لا في إدارته ولا في رئاسته"، في إشارة إلى رئيس البرلمان، راشد الغنوشي.

كما شدد على وجود فساد برلماني، لافتاً إلى أن "الدعوات لحل البرلمان لم تأتِ من عدم ولها ما يبررها".

إلى ذلك أبدى الرحوي استغرابه من "إصدار بيانات باسم "مؤسسة رئاسة البرلمان" في حين أن البيانات يجب أن تصدر باسم مجلس النواب"، متسائلاً: "من أين أتيتم بهذه الفتاوى ومن سمح لرئيس البرلمان أن يستخدم عبارات تروق له؟".

واعتبر أن "هذا التصرف من رئاسة البرلمان حلقة من حلقات الفساد"، مؤكداً أنه "إذا واصل مجلس النواب على هذا النهج، فإن كل دعاوى المس من مشروعيته هي مشروعة".

يذكر أنه انتشرت عبر دعوات للاعتصام بهدف حل البرلمان.

وقد دعت قيادات من حركة النهضة إزاء تصاعد وتيرة المناداة بحل البرلمان إلى التضامن بين مكونات الائتلاف الحاكم لمواجهة ما اعتبرته "أطرافاً تسعى إلى قلب معادلة السلطة والمعارضة بعد فشلها"، في إشارة إلى هزيمة أحزاب اليسار في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى