فلسطين | الحاج حمدي دويك.. يتفرد بصناعة حلوى النواعم الشعبية في الخليل القديمة

فلسطين | الحاج حمدي دويك.. يتفرد بصناعة حلوى النواعم الشعبية في الخليل القديمة
فلسطين | الحاج حمدي دويك.. يتفرد بصناعة حلوى النواعم الشعبية في الخليل القديمة

الخليل- جهاد القواسمي- تربط الحاج حمدي دويك حكاية طويلة بصناعة حلوى النواعم، التي تفرد بصناعتها في الخليل العتيقة، منذ 45 عاماً، بعد أن تعلمها على يد صديق شامي له في ، لتكون من معالم الصناعات التقليدية في قلب المدينة العتيقة.

تجذبك رائحتها

يستيقظ الحاج الدويك، صانع كعك النواعم، (62) عاما، مبكرا لإعداد عجينة حلوى النواعم الشعبية، والتي كانت تسمى "فطاير العروس"، والمكونة من التمر والطحين والسكر، مضاف اليها اليانسون والمحلب والزنجبيل، ثم تخبز لتجذب رائحتها وتشد المارين في سوق الخواجات، بقلب البلدة القديمة.

وقال الدويك، إن بدايته مع كعك النواعم، عندما كان يبيعها طفلا، ويتنقل بها على صينية، في محطة الباصات القديمة في الخليل، ويصعد إلى باصات بلدات وقرى المحافظة، وكان ثمن القطعة الواحدة " تعريفه".

وأضاف، بعد أن كسب سر الصنعة، على يد صديقه الشامي، في الأردن عاد إلى الخليل، وبدأ يُحضرها ويصنعها، وبأدواته وخبرته المتواضعة، مشيراً إلى أنه كان يصنع القرشله والبرازق وغيرها، ولكنه أقصر عمله حالياً على صناعة النواعم، لافتا أن لهذه الحلوى زبائن كثر يحبونها ويشترون منها، بكميات كثيرة وقليلة.

أحد معالم البلدة

تركت السنوات الطويلة في صناعة النواعم أثرها على الحاج حمدي، الذي تعلمها بعد تعب وشقاء كما يقول، إلا أنه لن يتركها، خاصة بعد أن أصبحت أحد معالم بلدة الخليل القديمة، موضحاً أن الاقبال عليها في هذا الشهر الفضيل، ضعيفة جداً، مقارنةً بالسنوات الماضية.

وأشار إلى أن الاقبال عليها ليس فقط لرائحتها الذكية التي تجذب وتجلب الزبائن، وإنما لتناولها على السحور بما تحويه من مواد مفيدة وصحية، وتعطي الجسم مناعة وقوة.

محاولة التقليد

وبين الحاج حمدي أن الكثير حاول تقليد صناعته، إلا أنهم فشلوا، لأنها لم تكن بنفس المذاق الذي يعمله، مشيراً إلى أن هذه الصنعة باتت جزءاً من حياته وهي الوحيدة التي يملكها والمعيلة له ولعائلته، وبعد هذه السنوات لا يمكن له أن يتخلى عنها وبهذه البساطة، فهي تراث الأجداد، ومستقبل الأبناء والأحفاد.

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى