سوريا | رامي مخلوف بعد موقف شقيقه: الأخ يترك أخاه خوفاً!

سوريا | رامي مخلوف بعد موقف شقيقه: الأخ يترك أخاه خوفاً!
سوريا | رامي مخلوف بعد موقف شقيقه: الأخ يترك أخاه خوفاً!

بعد قرار منعه من السفر خارج البلاد، طالب رامي مخلوف ابن خال ورجل الأعمال المعاقب دوليا، سلطات النظام بالتوقف عن ملاحقة من سمّاهم الموالين الوطنيين، والانتباه إلى "المجرمين" على حد قوله.

وألمح مخلوف بطريقة غير مباشرة، إلى موقف أخيه الذي استقال من منصبه من شركة "سيرتيل" وأعلن وقوفه إلى جانب رئيس ، عندما قال: الأخ يترك أخاه خوفا من أن يقع الظلم فيه.

وكان إيهاب مخلوف، شقيق رامي مخلوف قدم استقالتَه من الشركة بسبب ما قال إنه خلافات مع شقيقه رامي، على طريقة تعاطي الأخير مع الإعلام، ومع الملف القانوني والمالي للشركة. وقال: "شركات الدنيا لا تزحزح ولائي لقيادة الأسد".

وفي بيان له على فيسبوك، قال إيهاب مخلوف إنه لم يتعرض لأية ضغوط لتقديم استقالته، كما أعلن ولاءه لابن عمته رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وبعد استقالة إيهاب، عين علي مخلوف ابن رامي بدلاً منه في عضوية مجلس إدارة سيرياتل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى