البعثة الأممية تدعو لإنهاء تعطيل الإنتاج النفطي بليبيا

البعثة الأممية تدعو لإنهاء تعطيل الإنتاج النفطي بليبيا
البعثة الأممية تدعو لإنهاء تعطيل الإنتاج النفطي بليبيا

رحبت بعثة في ليبيا، اليوم الاثنين، بفتح حقلي الشرارة والفيل النفطيين، داعية إلى إنهاء تعطيل الإنتاج النفطي.

وناشد البعثة الأممية جميع الأطراف تفادي الإضرار بالمنشآت النفطية أو منع موظفي المؤسسة الوطنية للنفط من أداء واجباتهم.

كانت "المؤسسة الوطنية للنفط" في ليبيا، أعلنت الخميس الماضي، استئناف الإنتاج في حقل الفيل النفطي، بعد توقف الأعمال العسكرية فيه.

وأوضحت المؤسسة أن منشآت حقل الفيل لم تصبها إلا "أضرار بسيطة"، بسبب القتال الذي دار على مدار اليومين الماضيين.

وقالت المؤسسة: "على الرغم من إصابة المنشآت ببعض الأضرار البسيطة، فقد تمكن العاملون من استئناف الإنتاج بمجرد تحسن الظروف الأمنية داخل الحقل".

كما أكدت المؤسسة أن موظفيها لم يصابوا "بأي أضرار تذكر" جراء الاشتباكات والضربات الجوية.

من جهته، ذكّر رئيس مجلس إدارة "المؤسسة الوطنية للنفط"، مصطفى صنع الله، جميع الأطراف بأن "حقول النفط والغاز هي المصدر الأساسي للدخل في ليبيا، والحفاظ عليها يصب في صالح كافة أفراد الشعب الليبي. لذلك يجب ألا يتم التعامل معها كأهداف عسكرية".

وأضاف: "إن أي عمليات قتال بالقرب من أي من منشآتنا يجبرنا على وقف الإنتاج، ضماناً لسلامة موظفينا. وعندما يتوقف الإنتاج، فإن الضرر يطال جميع الليبيين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى